12‏/11‏/2009

محاولة اغتيال رئيس تحرير مجلة بكردستان العراق

المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة


تعرض رئيس تحرير مجلة كردية محلية بإقليم كردستان العراق ، لإطلاق نار وهو في طريقه بين مدينة السليمانية وطاسلوجة، حسبما ذكر راديو نوا يوم الأربعاء.


وكان بولا كاوا رئيس تحرير مجلة  Wirdbeenفي طريقه نحو الثامنة والنصف مساء الأربعاء  من السليمانية إلى ناحية طاسلوجة، وكلاهما خاضع لنفوذ الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة جلال الطالباني رئيس العراق،  عندما تعرض هجوم مسلح من قبل مجموعة من رجال مجهولين في سيارة بيضاء. وعندما ترجل من سيارته أطلق رجال من السيارة  النار عليه، بحسب التفاصيل التي أوردها موقع كورديش ميديا.


وتصاعدت الاعتداءات على الصحفيين والناشطين في الأشهر القليلة الماضية، وكان صحفيا آخر قد تعرض للضرب المبرح في أربيل عاصمة إقليم كردستان الخاضعة لنفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني، حيث قام مجهولون بضرب " نبز كوران" رئيس تحرير مجلة "جيهان" الكردية الصادرة في مدينة أربيل، في 29 تشرين الأول/أكتوبر الماضي أمام مكتب المجلة ما أدى إلى كسور وخدوش في وجهه. وكان تعرض لاعتداء آخر في ابريل نيسان،  واعتبر أن السبب وراء هذا الهجوم كشفه لتجاوزات الحزب الديموقراطي "..ليس لدي شكوك بان عناصر تابعة للأجهزة الأمنية للحزب الديمقراطي الكردستاني اعتدوا علي في كلتا المرتين". وأكد "لقد نشرت في آخر عدد من المجلة مقالا عن جهاز باراستن (جهاز مخابرات الحزب الديمقراطي الكردستاني) ووصفته بالذراع الجاسوسي للحزب الديمقراطي التي يرأسه مسعود البارزاني". وأضاف انه "بعد نشر المقال تمت مهاجمتي".


17‏/10‏/2009

كردستان العراق: رسالة من صحفي يتعرض لتهديدات

عن المرصد الإعلامي العراقي وصل المرصد هذه الرسالة من الصحفي بختيار سعيد يفصِّل فيها التهديدات التي يتعرض لها والحادث الذي استهدف سيارته في وقت سابق من هذا الشهر؛ بعد انتقادات وجهها لمسئولي الحزبين الأكبر بإقليم كردستان العراق.ومرفق صورتان لسيارة الصحفي واضحا عليها آثار الحرق المتعمد. يليه نص الرسالة بالإنجليزية. -- الى/ الجيهات المعنية الموضوع/التهديد وحرق سيارتي الخاصة تحيه طيبه انا الصحفي بختيارسعيدصالح احدالناشطين في مجال الصحافة الحرة الستقيلة بعيدا عن التمايلات الحزبيه والي اسهامات جديه من مقابلات تلفزيونيه واذاعيه وكتابه المقالات في الصحف الاهليه الحره,سواء داخل الاقليم اوخارجها,وركزت في هده النشاطات علي تقاط ضعف القاده والسلطات المحليه في الاقليم,وانتقدت بشكل جدي ادائهم السياسي وفسادهم المالي والاداري ونهبهم مع حواشيهم ثروات الاقليم وقوات الشعب الكردي المسكين,وخاصة مسعودالبارزاني وجلال الطالباني وعائلتيهما,الذين شوهوا وجه كردستان الجميل وزوروا الحقائق بشكل اصبحوا مالكين لكل ماهومفيد في هذه الارض المليئه بالخيرات,والشعب الكردي مغلوب علي امره ومحروم من ابسط حقوقه فالعائلتين وحاشيتهما يعيشون عيش الملوك والسلاطين والشعب الفقير لايملك قوت يومه.. صحيح ان لدينا حكومه محليه لكن هذه الحكومه مغتصبه من العائلتين ويتداولون السلطه عليها بالتناوب منذ تاسيسها ولحدالان ,فهي العوبه بايدي قاده الحزبين المتسلطين علي رقاب الناس بالحديد والنار,,ولايوجد اسم للديمقراطيه والحريه كمايتشدقون بها,فهم يتصرفون مع بقية افراد الشعب كالمالك والرعايا.. وهذه التصرفات اللااخلاقيه وفساد القاده المحليين المالي والاداري والاخلاقي اصبحت موضوعا خصبا لنا كصحفيين وذوو اقلام حره في كردستان العراق,ودائما نحاول كشف عيوبهم ونشرها للناس بالادله والبراهين و بينا زيفهم وتسلطهم القمعي ومصادرتهم للحرية والديموقراطيه طوال سنين حكمهم الجائر لكردستان العراق ,وبسبب ذلك كثيراما تعرضنا للضغوطات والتهديدات من قبل ازلامهم واجهزتهم القمعيه,,حالهم حال جميع الانظمه الدكتاتوريه في العالم. سيدي العزيز::بتاريخ1/10/2009توجهت من اربيل الي مدينتي السليمانيه بصحبة عائلتي بغرض تفقد الاهل والاقارب والاصدقاء ,وفور وصولي للسليمانيه اتصل بي زميلي الصحفي رؤوف آلاني مقدم برامج في اذاعة التغيير التابعة لحركة التغيير المنشقه من حزب طالباني للمشاركه في حوار اذاعي حول انتحابات البرلمان العراقي القادم والتي ستجري في كانون الثاني القادم فوافقت المشاركه في الحواروانتقدت خلالها قادة الحزبين وخاصة بارزاني وطالباني وكشفت زيف ادعائاتهم للديموقراطيه والحريه وحقوق الانسان, وقلت بان هذه الشعارات فقط لافراد عائلتيهما وحواشيهما من المتملقين والمسؤولين الفاسدين , وركزت كذلك علي قيامهم بعمليات تزوير كبيره في الانتخابات الاخيره لبرلمان كردستان, كي يتمكنوا من البقاء في الحكم ونهب ثروات اكثر ,ونال البرنامج الاذاعي اعجاب كافة طبقات المجتمع الكردي وانهالت علي وعلي ادارة الاذاعه والبرنامج مئات الاتصالات من مختلف طبقات الشعب الكردي مؤيدين لاقوالي وشاكرين لي علي هذه الجراة لكشف الحقائق.. وفي ليلة 2/10/2009في الساعة الثانيه والنصف بعدمنتصف الليل استيقظنا من دوي انفجارهائل ورايناالسنه اللهب تتصاعدمن سيارتي الخاصه من نوع فورد2008والتي اشتريتها قبل 4شهور امام منزل والدي .وتجمعت الجيران والمعارف وساعدوا علي اخماد الحريق مع سيارات الاطفاء بعدان احترقت السياره بالكامل. فاناليست لدي ايه خصومات شخصيه مع احدولااشك باحد الا ازلام الاجهزه الامنيه القمعيه للحزبين الحاكمين وخاصة جهاز زانياري المكروه التابعه لحزب طالباني كون العمليه حصلت تحت سلطتهم الفعليه,فانهم يريدون من خلال هذاالعمل الجبان ترويعي وعائلتي لغرض اسكاتي والكف عن قول الحقيقه,وهذه رساله تحذير لي ولكافة زملائي من الصحفيين الاحرار الجريئين, ظنامنهم بان هذه الاساليب يمكن ان تخوفنا وتثنينا عن قول الحقيقه ووضع النقاط علي الحروف ,لانهم لايملكون منطقا ولغة سوي منطق القوه والسلاح ، هذا وقدسجلت دعوي قضائيه في محكمة السليمانيه واتهمت الحزبين صراحة بانهما وراء هذه العمليه وامثالها و سبق ان تعرضت للتهديد بالاغتيال ولدي معلومات موكده بان جهازي البارستن التابعه للبارزاني وزانياري التابعه للطالباني السيئتي الصيت يحاولون اما اغتيالي او اختطافي, سيدي الفاضل: بهذه الرسالة اود ان انوه شخصكم الكريم ومنظمتكم الموقره والفت انتباهكم الي خطورة وضعي وعائلتي فانناامام خطر محدق فارجوكم انقاذنا من الخطر,فكل ماتعرضت له ليس الا بسبب انتقاداتي اللاذعه للقاده المحليين وكشف زيفهم وبيان فسادهم المالي والاداري والاخلاقي, واشكرجميع الزملاء والموسسات الاعلاميه الحره علي وقوفهم معي ونشرهم الخبر واهتمامهم بموضوعي في تغطياتهم الاعلاميه,, وتقبلوا فائق احترامي وتقديري الخبر ناشر فى المواقع الكترونية والصحف والقنوات الفضائيات الكرديية كي ئين ئين فضائية تابع قائيمة الثغير ثةيام فضائية تابع الجماعة الاسلامية سبسدة تابع لاتحاد السلامى كوردستانى الجريدة ستاندار الجريدة (روزنامة) تابع لقائمة التغير. http://hawlati.info/NewsDetailN.aspx?id=11382&LinkID=63 http://www.kurdistannet.info/net/index.php/nuser/21-2008-12-12-12-46-10/6452-2009-10-02-08-42-24.html http://www.awene.com/Direje.aspx?Babet=Hewal&jimare=4958 http://www.kurdistanpost.com/view.asp?id=ec28dd13 http://www.standardkurd.net/Direje.aspx?Cor=Hewal&Jimare=2236 http://www.sbeiy.com/ku/article_detail.aspx?ArticleID=2264&AuthorID=31 http://www.hawpshti.com/ku/index.php?option=com_content&task=view&id=4582&Itemid=1 اخوكم الصحفي بختيارسعيدصالح اربيل_كوردستان العراق --
To:all agencies and orgnazation who care of human right violation in iraq Subject: threaten to kill and burning journalist car ( Baxtyar Salih Sa eed ) Iam which my name written and singed below an free and independent journalist from Kurdistan region in iraq, Erbil city. It is for many years I am working as an critical political journalist in this region , I have been seen in many media channels and expressed my opinions very honestly in according journalism ethics . Always as an journalist I spoke on weak way Kurdish leaders in politics especially ( Barzani AND Talabani), I have been spoken about corruptions , no transparency , existent militias , non democracy and monopolize all public spheres and civil society plus market and many other spheres. All these problems is the problem of Kurdistan citizens , it is journalists duty to work on these problems. This region contains of three main city which very clear dividend between themselves( Barzani and Talabani), after that the budgets which come from central government taken to themselves , they are working as two militias parties , they run an government which is just an implement to protect talabani and barzani families interests !!! From that point it is more than six months KDP AND PUK securities agencies watching my life and my activity because I have been spoken on those matters . they are many times attempt to shut my mouth but they couldn’t . Day 01/10/2009 I went to sulemanya city to participating in an radio program from ( Goran _ change ) radio which belong to change movement in Kurdistan. The program presented by ( Rauf Alani) . the program was about participating Kurdish lists in general Iraqi elections which is must happen in next January . in that program I suggested it is better for kurds participate in the election in separate lists, because Kurdistan collation list ( which consist KDP AND PUK) lost Kurdish interests and they worked for their interest. The next night I was in my fathers home , in the midnight I heard high noise when I looked it was my car which is burning , until completely burned we couldn’t do anything. I went azadi police station in city sulemanya and accused KDA , PUK securities agencies because I suspect them , I have no enemy or have problem with anyone not here not anywhere, only I suspect parastn and zanyari which they are two militias agencies of this two parties . therefore I am asking for your help to save my family( five person) because we under killing threat , Kurdistans authorities very far from civic , democracy and protection of human rights , there is many human rights violation in Kurdistan even judiciary under their control. Even this event not mentioned by KDP AND PUK media channel as a news, I I think because they are involved in this event . Another time I calling for your help to be not killed!!!!!! For more information the news of burning my car is published in these websites , newspapers and satellites channels . NOTE: the car is ford , model 2008, price 360محاذاة إلى اليمين00 dollars . Baxtyar Salih Sa eed Journalist Kurdistan region_ iraq Erbil( hawler)

12‏/09‏/2008

هولندا تخطط لإعادة اللاجئين العراقيين

12/09/08 قالت كاتبة الدولة في وزارة العدل الهولندية نباهت البيرق إنها ستتقدم بطلب إلى مجلس الوزراء بإلغاء قرار يمنح حق الإقامة بشكل تلقائي للاجئين من وسط وجنوب العراق نظراً لتحسن الوضع الأمني هناك. وربما يؤدي هذا القرار إلى إجبار العديد من طالبي اللجوء للعودة إلى بلادهم. وقالت البيرق إن كل حالة سيتم التعامل معها على حدها. وقد بلغ عدد طالبي اللجوء العراقيين خلال النصف الأول من هذا العام 2.351، بزيادة بلغت نسبتها 40%. وكان عدد من نواب البرلمان قد طالبوا بداية الشهر الجاري بإلغاء ذلك القرار.

تشدد هولندي تجاه اللاجئين العراقيين

اذاعة هولندا- تايس باوكنخت

12-09-2008

يبدو ان اللاجئين العراقيين سيفقدون الحماية الخاصة التي يتمتعون بها في هولندا. تعتزم وزيرة الدولة بوزارة العدل نباهات البيرق تشديد إجراءات اللجوء بالنسبة للعراقيين نسبة للتحسن الكبير الذي طرأ علي الحالة الامنية في العراق. المنظمات العاملة في شئون اللاجئين وصفت مقترحها هذا بالتعجل.

iraqi-refugees.jpg

العراقيون الذي يطلبون اللجوء في هولندا، يحصلون تلقائيا علي تصريح اقامة مؤقت ولكن البيرق تنوي تغيير هذا الوضع اذا ما اوتيت لذلك سبيلا. تحسن الحالة الامنية هو العامل الذي دعاها للتفكير في تقييم طلبات اللجوء بصورة فردية. هذا الامر ينطبق علي الطلبات الجديده كما علي الحالات القديمة للذين يقيمون مؤقتا لبعض الوقت في هولندا، حيث تتم مراجعة ملفاتهم من جديد. توفير الحماية للمجموعات ذات الوضع الاستثنائي كالمسيحيين والمثليين جنسيا سيظل كما هو ولن يطرأ عليه تغيير.

تزايد أعداد العراقيين

تجئ خطط البيرق عقب الإعلان عن إحصائيات اللاجئين الجديدة، حيث تبين ازدياد أعداد طالبي اللجوء العراقيين بنسبة كبيرة. في النصف الاول من العام 2008 ارتفع عدد الطلبات بنسبة 40 بالمائة ليصل الي 2351 طلبا. هذا يعزي إلي تشديد إجراءات اللجوء في بلدان اوربية اخري اوي اليها العراقيون في وقت سابق.

أدي هذا التزايد في أعداد طالبي اللجوء إلي تنامي الانتقادات من قبل البرلمان. الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم كانت له، ومنذ البداية، تحفظاته علي سياسة حماية العراقيين.احزاب المعارضة، الحزب الليبرالي وحزب الحرية، كانت قد طالبت قبلا بالكف عن سياسة الحماية هذه.

يسري الاجراء الخاص بحماية العراقيين، من وسط وجنوب العراق، منذ العام 2007 . طالبواللجوء القادمون من هذا المناطق لا يتم ابعادهم، حيث يحصلون بشكل مبدئي علي اذن اقامة مؤقت بافتراض ان الوضع غير آمن بما فيه الكفاية هناك. اما الذين ياتون من شمال العراق، الهادئ نسبيا، فلا يسري عليهم اجراء الحماية إضافة للمجرمين أو العراقيين المتهمين بجرائم حرب.

عراق آمن؟

علي الرغم من وجود بوادر بتحسن الحالة في العراق، فان معدل هناك العنف ما زال عاليا، حسب منظمة فولختلنجن ويرك اكبر منظمات حماية اللاجئين في هولند. المدير ادوين هاوزنغ، وصف قرار البيرق بالمتعجل " حقيقة ان عدد القتلي كان يراوح السبعمائة، وانخفاضه الان الي خمسمائة، لا يعني تحسن الوضع بشكل جذري".

ان كتب لاقتراح البيرق النجاح، فهذا يعني ان كل طلب لجوء عراقي يجب ان يعامل بالطرق العاديه، مما يعني ايضا البت لكل عراقي علي حده فيما اذا كانت الحالة في العراق امنة بما فيه الكفاية لدرجة تسمح بالعودة. العائدون يجب الا يواجهوا احتمال القتل، التعذيب او الملاحقه.

بالنظر للحالة الراهنة في العراق، لا يستطيع الكثير من العراقيين العودة ، كما ان هنالك القليل الذي تغير في هولندا.

في الاسبوع المنصرم تحدثت البيرق إلي وزير الهجرة حول إمكانية عودة اللاجئين العراقيين. اقر الوزير برغبة العراق في عودة اللاجئين، ولكنها عودة تقترن بالدعم اللازم الذي يحتاجه العراق.

* نقلا عن اذاعة هولندا

23‏/06‏/2008

نصير شمه والعزف بيد واحدة

نصير شمه والعزف بيد واحدة المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة newiraq@gmail.com نقلت الصحف * عن عازف العود والملحن العراقي نصير شمة أنه جمع ٢٤ الف دولار أمريكي للاجئين العراقيين، ولا غبار على الأمر رغم أن المبلغ لا يعني الكثير لقضية أكثر من ٢ مليون عراقي بالخارج ومثل الرقم تقريبا من المهجرين والنازحين داخليا. لكن شمه الذي جمع هذا المبلغ في حفلة واحدة بالعاصمة السورية دمشق، وكان من بين ما عزف مقطوعات استخدم فيها يدا واحدة قال إنه يفعل ذلك للتذكير بمن كان يقطع النظام الصدامي أيديهم! وكان شمه قد أعلن سابقا العام ١٩٩٨ أنه هو الذي اخترع هذه الطريقة في العزف "وذلك من أجل مساعدة المجندين العراقيين ممن فقدوا أيديهم أثناء حرب الثماني سنوات ضد ايران”. إن المرصد لا يعقب على ما يقوله السيد شمه من كونه هو من اخترع هذه الطريقة ..فهذا شأن المختصين بتاريخ الموسيقى، ولا يقيم الأداء الفعلي والدعائي لحملة دعم اللاجئين العراقيين فلذلك مجاله لاحقا، لكنه يتوقع أن يحسن السيد شمه ذاكرته ولا تصبح المآسي التي تعرض لها الشعب العراقي في العقود الأخيرة مادة يوظفها : مرة مع صدام ومرة ضده بحسب اتجاه الموجة. وأخيرا للجميع ذاكرة.. نقل الموقع العربي للمفوضية السامية للاجئين بالأمم المتحدة UNHCR أن شمه "وفى بعض الفقرات قام شّمة باستخدام يد واحدة فقط فى العزف على العود ذي الستة أوتار، وهو أسلوب فى العزف قام بتطويره تذكيرا بالعراقيين الذين قُطعت أيديهم فى أواخر ثمانينيات القرن العشرين فى ظل النظام الاوتوقراطى للرئيس العراقى السابق صدام حسين" وتحدث شمه سابقا عندما وصل للقاهرة العام 1998 عن عزفه بيد واحدة "تأثرا بالجنود العراقيين الذين قطعت ايديهم جراء اعمال قتالية في الحرب أمام ايران في الثمانينات" وفي حوارات عدة يؤكد كونه ضحية للنظام حيث يقول أنه فر من العراق عام 1993 عندما "حذره أحد أصدقائه بأنه على وشك الاعتقال. وقبل ذلك بسنوات، قضى 170 يوما فى السجن أعقبها 50 يوما فى المستشفى. وقد غادر العراق فى نفس يوم إطلاق سراحه وتوجه إلى العاصمة الأردنية عمان" لكنه أيضا يعاود التأكيد أنه كان "محل احترام الجميع" خلال فترة سجنه وأنه سجن ليس لأنه كان معارضا للنظام ولكن لاعتراضه على أحد دبلوماسيي السفارة العراقية بعمان، وأنه خلال سجنه كان وآخر يدخل لهما بالطعام الذي يريدان!

05‏/06‏/2008

كيف انتقل مقر وكالة الأنباء العراقية بالقاهرة لدار المدى الخاصة

كيف انتقل مقر وكالة الأنباء العراقية بالقاهرة لدار المدى الخاصة؟ المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة بحسب الخبر أدناه فإن دار المدى العراقية،المشهرة في سوريا، والتي يملكها السيد فخري كريم كبير مستشاري الرئيس العراقي جلال الطالباني، ستفتتح مقرا لها بالعاصمة المصرية القاهرة خلال أسبوعين ، وهو المقر القديم لدار الكتاب العراقي بشارع طلعت حرب وهو المقر السابق لوكالة الأنباء العراقية التي ألغيت مع الغاء وزارة الإعلام بعد اسقاط النظام العراقي السابق ٢٠٠٣. ولمزيد من الشفافية فإننا ننتظر من القائمين على دار المدى توضيح: كيف انتقل مقر لمؤسسة مملوكة أو مؤجرة للدولة العراقية بالخارج .. كيف انتقلت ملكيتها أو الانتفاع بها لدار المدى الخاصة .. في الوقت الذي تواصل الحكومة العراقية الحالية مطالبتها بازالة التعديات علي ممتلكات الدولة بالعراق بما فيها من مقار ومبانٍ. وهل كان هناك إعلان أوطرح عام أو مزاد أو نحوه للاستفادة من المقر – وهوبموقع حيوي بوسط العاصمة القاهرة واستئجاره ليس بالأمر زهيد الكلفة- بحيث تتاح الفرصة للجميع للتقدم وفق شروط معلنة؟. http://iraqegypt.blogspot.com/ newiraq@gmail.com دار «المدي» تبدأ نشاطها في القاهرة 03/06/2008-البديل بدأ الفرع الجديد لدار المدي العراقية في مباشرة أعماله في القاهرة، وذلك من خلال المقر القديم لدار الكتاب العراقي بشارع طلعت حرب أمام مقهي "ريش" بعد تجديده. ومن المقرر إقامة حفل كبير لافتتاح فرع المدي في مصر في غضون أسبوعين وذلك بحضور مؤسسها الناشر والسياسي العراقي فخري كريم، كبير مستشاري الرئيس العراقي جلال الطالباني، الذي اكد رغبته في اقامة افتتاح كبير للفرع يحضره نخبة من المثقفين العرب والمصريين. وهذا الفرع هو الرابع في سلسلة فروع الدار التي بدأت عملها في دمشق ثم عملت علي تأسيس فرع ثانٍ في بيروت وفرع ثالث في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين وتعرض المكتبة -بالإضافة إلي اصدرات دار المدي التي تشمل سلسلة روايات خالدة وأعمال الفائزين بنوبل- المنشورات العراقية الجديدة فضلا عن منشورات دور النشر المصرية والعربية الأخري. وعلمت "البديل" أن خطة عمل المدي في القاهرة ستقوم علي سياسة تسعيرية جديدة للكتب تلائم متوسط الدخل في مصر، وهو اقل من مثيله في الدول العربية الاخري وهناك توجه لاصدار طبعات شعبية من إصدارات الدار توزع في مصر فقط، كما من المتوقع تأسيس سلسلة لابداعات الكتاب المصريين تنشر وتوزع من خلال فرع الدار في القاهرة

10‏/03‏/2008

الأهرام مقتدى الصدر ربما يعالج في ايران من محاولة اغتيال بالسم

الأهرام مقتدى الصدر ربما يعالج في ايران من محاولة اغتيال بالسم
المرصد الاعلامي العرقي بالقاهرة
نقلت جريدة الاهرام المصرية في صفحتها الأولى الاثنين 10 مارس اذار 2008هذا الخبر الغموض يحيط بمصير الصدر بعد أنباء عن تسممه
بغداد ـ وكالات الأنباء‏:
سيطرت حالة من الغموض علي مصير الزعيم الشيعي العراقي الشاب مقتدي الصدر‏,‏ وأسباب اختفائه من الحياة السياسية‏.‏ فقد كشفت مصادر مقربة عن أنه يرقد حاليا في مستشفي بطهران‏,‏ حيث يعاني غيبوبة بعد تناوله جرعة كبيرة من السم تم دسها له في الطعام‏.‏

08‏/12‏/2007

مصر تنفي نيتها إرسال سفير إلى العراق نهاية العام

مصر تنفي نيتها إرسال سفير إلى العراق نهاية العام وكالات (07-12-2007) نفى مسئول مصري رفيع المستوى نية القاهرة إرسال سفير جديد إلى بغداد قبل نهاية العام الجاري، خلفا للسفير إيهاب الشريف الذي خطف ثم قتل على أيدي مجهولين فى العراق في يوليو 2005. وسبق للرئيس العراقي جلال الطالباني أن أعلن عقب اجتماعه بنظيره المصري حسني مبارك في القاهرة الشهر الماضي، أنه حصل على وعد بعودة السفير المصري إلى بغداد قبل نهاية العام الحالي. لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري الدكتور مصطفى الفقي قال "أنا جلست مع الرئيس الطالباني، والرئيس مبارك لم يحدد موعدا لعودة السفير، وإنما قال إنه في الوقت المناسب سنرسل سفيرا". ورفض الفقي الآراء التي تقول إن إرسال سفراء إلى العراق إجراء "غير قانوني" باعتبارها دولة محتلة. وقال "هذه ليست المرة الأولى التي نرسل فيها سفيرا للعراق بعد عام 2003 (الاحتلال الأميركي)، فقد كان هناك الشهيد إيهاب الشريف".

01‏/12‏/2007

دراسة.. الشباب المصري يفضل الانترنت لمعرفة أخبار العراق ويعتبر البترول سر أزماته.

المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة أظهرت رسالة ماجستير نوقشت مؤخرا بجامعة القاهرة تراجع الوعي السياسي لدى كثير من الشباب المصري وحملت الدراسة نسبا تظهر توجهات الشباب المصري من القضية العراقية والمصادر التي يستقون منها معلوماتهم في هذا الصدد. وكان الباحث محمد رضا حبيب قد نال درجة الماجستير من كلية الإعلام بجامعة القاهرة مؤخرا عن بحثه المعنون بـ "علاقة التعرض للصحافة والانترنت بمستوي المعرفة السياسية للشباب المصري " وقام الباحث بدراسة ميدانية علي عينة من الشباب المصري بلغت 450 مبحوثا ، حول معالجة الصحافة والانترنت لأبرز حدثين علي الساحة المحلية والعالمية، وهما التعديلات الدستورية في مصر في العامين الماضيين والقضية العراقية في الفترة من يناير إلي مارس 2007. ومن النتائج التي توصل لها الباحث في الموقف من القضية العراقية أن النسبة الأكبر من عينة الدراسة (54.5%) تابعت تطورات القضية العراقية، مقابل نسبة (45.5%) من المبحوثين –عينة الدراسة- لم يتابعوها ، وهي نتيجة فسرها الباحث بـ"انصراف الشاب عن القضايا العربية وتركيزه على الأحداث المحلية التي تؤثر عليه بشكل مباشر فنسبة متابعة المبحوثين في عينة الدراسة للتعديلات الدستورية التي شهدتها مصر كانت 75.2% باعتبارها حدثاً محلياً يؤثر بصورة مباشرة عليهم" وأظهرت النتائج تفوق الإنترنت على الصحافة في معالجة القضية العراقية وفق كل عناصر التقييم الخمسة، ففي عنصر الدقة جاءت في الإنترنت متوسطة بنسبة (60.3%)، مقابل (56.5%) للصحافة، وفي المتابعة جاءت في الإنترنت متوسطة بنسبة (62.3%) مقابل (61.9%) للصحافة، أما الموضوعية فجاءت متوسطة في الإنترنت بنسبة (66.5%) مقابل (63.2%) للصحافة، أما العمق فجاء في فئة متوسطة في الإنترنت بنسبة (67%) مقابل (66.1%) للصحافة، وأخيراً عنصر الاكتمال فقد جاءت فئة متوسطة في الإنترنت بنسبة (70.3%) مقابلا (63%) للصحافة، ويلاحظ أن هذا التفوق وفق رؤية المبحوثين جاء انطلاقاً من شهرة شبكة الإنترنت في الوقت الحالي والحرية التي تتمتع بها في عرض القضايا والإحداث، وإتاحتها لإبداء الرأي من جانب المتابعين للشبكة، إضافة إلي سهولة تحديث المادة المنشورة علي الشبكة وملاحقة ومتابعة تطورات الأحداث بسرعة. وفيما يتعلق بأسباب القضية العراقية من وجهة نظر المبحوثين –عينة الدراسة- جاء سبب "رغبة أمريكا في السيطرة على بترول العراق" في المرتبة الأولى بنسبة (39.9%)، تلاه سبب "ديكتاتورية الرئيس السابق صدام حسين" بنسبة (33.7%)، تلاه سبب "رغبة إسرائيل في إضعاف الدول العربية" بنسبة (13.5%)، تلاه سبب "ضعف الدول العربية وتخاذلها" بنسبة (10.4%)، تلاه سبب "أحداث الحادي عشر من سبتمبر" بنسبة (2.4%)، وتكشف هذه النتيجة عن رؤية المبحوثين لأسباب القضية العراقية والتي يمكن وصفها بالرؤية الواعية نظراً لإدراكهم أن أول أسباب القضية هو أطماع أمريكا في السيطرة علي الموارد البترولية للعراق باعتباره يملك أكبر احتياطي للبترول في العالم، والحصول علي أكبر المكاسب الاقتصادية منها. وفيما يتعلق بموقف الصحف ومواقع الإنترنت من القضية العراقية قال الباحث أنه " لم تكن هناك أي صحف أو مواقع إنترنت مؤيدة للأزمة التي تمر بها العراق من احتلال وعمليات قتل، ويمكن تفسير ذلك في إطار خطورة القضية العراقية ومكانة العراق كدولة من دول الوطن العربي والإسلامي، إضافة إلى تأثير احتلال العراق من الناحية الإستراتيجية والاقتصادية على الدول العربية والإسلامية، وهو ما جعل كل الصحف ومواقع الانترنت موضع الدراسة تعارض احتلال العراق وإعدام صدام والصراع بين السنة والشيعة وعمليات قتل العراقيين الأبرياء" وفيما يتعلق بالصحف ومواقع الإنترنت المعارضة للقضية العراقية، جاءت مرتبة كالتالي: الأهرام (28%)، (المصري اليوم (22 %)، الوفد (21%)، موقع مصراوي (13%)، وأخيراً موقع الحزب الوطني وموقع الإخوان بالتساوي (8%). وجاءت نسب المعارضة في كل موقع أو صحيفة على حدة أعلى من نسب التأييد أو المحايدة. وأجمعت عينة الدراسة من الصحف والمواقع على "رفض ما يحدث في العراق سواء عمليات قتل الأبرياء أو إعدام صدام وأعوانه بالطريقة البشعة التي حدثت بها وإن اختلفت أسباب الأزمة من جريدة لاخري ومن موقع لأخر حسب توجهاته السياسية". … وعن المواقع التي يهتم بها الشباب محل الدراسة جاء موقع الجزيرة في مقدمة المواقع الإخبارية العربية التي يفضل المبحوثين- عينة الدراسة- متابعتها بنسبة (28.6%)، تلاه موقع إسلام أون لاين بنسبة (23.9%)، ثم موقع BBC العربي بنسبة (20.6%)، ثم موقع مصراوي بنسبة (20.2%)، تلاه موقع محيط بنسبة (16.9%)، ثم موقع الحزب الوطني الديمقراطي بنسبة (14.2%)، ثم موقع CNN العربي بنسبة (12.4%)، تلاه موقع إخوان أون لاين بنسبة (12.2%)، ثم موقع إيلاف بنسبة (12%)، ثم موقع كفاية بنسبة (8.2%) في النهاية، وجاء موقع ميدل ايست أون لاين الأجنبي في مقدمة المواقع الإخبارية الأجنبية التي يفضل المبحوثون –عينة الدراسة- متابعتها بنسبة (36.1%)، تلاه موقع إسلام أون لاين الأجنبية بنسبة (29.7%)، تلاه موقع CNN الأجنبي بنسبة (23.1%)، ثم تساوى كل من موقع BBC الأجنبي وموقع البوابة الأجنبي بنسبة (21.1%)، ومن النتائج المثيرة للتفكير في الدراسة بصورة عامة أن 63.2% من الشباب يفضلون قراءة الأخبار تليها التحقيقات بنسبة 44.6 % عن بقية الفنون الصحفية وان 65.6 % من عينة الدراسة كان يقرأ الصحف بمعدل متوسط أي بعض أيام الأسبوع وكان 53.2% من المبحوثين يتابع للانترنت متوسط أي في حدود يومين في الأسبوع وساعتين كل مرة ، وان50.1% من عينة الدراسة كان مستوي معرفتهم السياسية عن القضية العراقية ضعيف وفق المقاييس الإحصائية للمعرفة. واختتم الباحث دراسته بتوصيات للإعلام والمؤسسات التربوية والمجتمع المدني لمزيد من الاهتمام برفع الوعي لدى الشباب المصري. http://iraqegypt.blogspot.com

05‏/11‏/2007

عشية زيارة طالباني- ما دور المكاتب الكردية بالقاهرة؟

عشية زيارة طالباني- ما دور المكاتب الكردية بالقاهرة؟ المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة بينما اشتعلت الأزمة التركية العراقية الأخيرة على خلفية تهديد أنقرة باجتياح عسكري لشمال العراق فإن الصحف العربية لم تتوقف يوما عن مد القاريء بالجديد حول هذه الأزمة، وأحيانا ما تُنشر تحليلات لا تنقل الحقيقة أو تشوه جانبا منها بما قد يخدم الرؤية التركية في الأزمة. لكن المثير للدهشة حقاً ورغم وجود مكاتب تمثيل إعلامي وسياسي للأحزاب الكردية العراقية بعواصم عدة عربية أننا لم نقرأ على لسان هذه المكاتب في الصحف العربية- وعلى الأقل المصرية التي نتابعها بالقاهرة- ما يصحح الرؤية أو يرد على افتئات أو مغالطات ناهيك عن انعدام نشاط تلك المكاتب رغم مضي عشر سنوات تقريبا على افتتاحها بالقاهرة. قبل أيام نشرت صحيفة الأهرام مقالا مفصلا للكاتب المعروف أحمد حمروش رئيس لجنة التضامن المصرية التي كان لها دور في استضافة الحوار العربي الكردي عام 1998 عندما كان بالقاهرة ممثلا عن الاتحاد الوطني الكردستاني عدنان المفتي بنشاطه وإخلاصه المعروف. ورغم أهمية ما طرحه السيد حمروش بالمقال لكن كان ينقص طرحه بعض التحديث، ويفترض أن دور الممثليات الكردية بالعواصم المختلفة ومنها القاهرة هو سد مثل هذا النقص أولا بأول، بأن تمد المهتمين والإعلام بالجديد خاصة في أزمة كالتي تخيم على المنطقة حاليا. لكن الظن يصبح تفاؤلا مفرطا لا أكثر عندما نسأل أحدا من العراقيين عربا أو أكراداً بالقاهرة عن ممثلية الإتحاد الوطني الكردستاني بها، فيكون الرد إما بعدم العلم أنها موجودة أو أنهم يسمعون عنها فقط لكن لم يسمعوا عن نشاطها ولم يدعوا لأي من فعالياتها إن وجدت. وقبل أيام نشر السيد مصطفى صالح كريم من محل إقامته بالسليمانية بجريدة الاتحاد العراقية تفنيدا لما جاء من ترهات للقيادي البعثي صلاح المختار في جريدة مصرية، ومع تقديرنا لمساهمة السيد كريم فهل كانت هذه المهمة تصعب على مكتب بالقاهرة؟ وتساؤلنا الآن بينما سيحل بالقاهرة بعد أيام الرئيس العراقي وأمين عام الإتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني، ما هو السبب في حالة الجمود التي عليها مكتب الاتحاد بالقاهرة، وهل يرصد لهذا المكتب ميزانية من ميزانية الإقليم أم ميزانية الحزب الذي يمثله؟ وفي الحالتين ما هو النشاط الذي يقدمه المكتب وهل يتناسب مع هذه الميزانية؟ ولم الصمت على ما ينشر من مغالطات في الصحف المصرية والعربية دون تعقيب أو توضيح؟ خاصة أن غالب الصحف لديها موقع اليكتروني سهل الإطلاع عليه ولديها بريد إليكتروني تستقبل عليه ببساطة الردود والتعقيبات، وإذا كانت السفارة العراقية تصمت عن الرد تجاهلا أو تكاسلا أو غير ذلك، فما الذي يمنع مكتب تمثيل إعلامي وسياسي كردي من الرد وتصويب الخطأ؟ وهل صحيح أن من أهم نشاطات هذه المكاتب حالياً عمل صفقات تجارية مع إقليم كردستان؟ وبالأخص تصدير الأدوية إلى مدينة زاخو ودهوك؟ وهل تتم هذه الصفقات بصورة فردية أم بمعرفة إدارة الإقليم؟ وهل إنشاء هذه المكاتب منذ العام 1997 كمكاتب تمثيل لدى الرئاسة والخارجية المصرية يسمح لها بهذا النشاط؟ ويبدو التساؤل أكثر حدة عندما نطالع في الصحف معلومات خاطئة عن العراق من ناحية تركيبه القومي والديني والمذهبي، أو عندما نقرأ دعوات لمساندة ما يسمى بالمقاومة أو نجد تحليلات تبرر وتسبغ الشرعية على عمليات قتل المدنيين العزل. وتلجأ بعض الصحف للأخذ عن وكالات الأنباء العالمية التي لها مراسلون بالعراق، لكن يتم غالبا إقصاء جانب من المشهد وإعادة كتابة المعلومات بما يغير من حقيقة الأمور، ومثال ذلك الكثير من الأخبار التي تنشر عن القتلى المدنيين على يد القاعدة مثلا؛ حيث يتم وضع الرقم في زاوية من الخبر دون الإشارة للمتسبب في القتل بما يجعل القاريء العادي يتصور أن هؤلاء الضحايا سقطوا على يد عناصر عراقية أو أمريكية، وهو أمر لا ننكر أنه يحدث بالفعل ولكن أن يتم خلط المعلومات لخدمة اتجاه دون آخر ولتبييض وجه فصيل كالقاعدة مثلا فهذا ما يتطلب المراجعة والتعقيب والتصحيح. على الأقل وفاء لدم الأبرياء والضحايا. إن كثيرا من المراقبين ينتظرون دورا حقيقيا لمكاتب التمثيل الكردي خاصة مع الأزمة التركية الأخيرة، أما الحاصل حاليا فهو ما يجب أن يعاد النظر فيه ولا نقول مراقبته أو محاسبته فدورنا الرصد والمتابعة، فهل ننتظر أن تخرج المكاتب من جمودها غير المبرر أو تغلق وتوفر ميزانيتها التي (لا نعلم قدرها) للشعب الكردي وليكن لأمر أكثر أهمية من مجرد إشباع حب الوجاهة والسفر والمكاتب الوثيرة، ولتخصص تلك الميزانية لأمر ينفع البلاد والعباد كعلاج مرض الكوليرا مثلا. وقد يكون مقبولاً في فترات سابقة تمثيل الأحزاب الكردية بالعواصم المختلفة ومنها القاهرة، لكن ما معنى هذا التمثيل الآن بعد توحد إدارتي السليمانية وأربيل؟ وهل الأولى خلق كيان يمثل جسراً للصداقة المصرية الكردية إذا كان هذا أحد أهداف إنشاء المكاتب الكردية في البداية. ___ http://iraqegypt.blogspot.com/ newiraq@gmail.com

29‏/10‏/2007

رئيس البرلمان المصري يندد بتقسيم العراق ومن تدخل دول الجوار

المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة في صحافة القاهرة اليوم ،الاثنين29أكتوبر07، رئيس البرلمان المصري يهاجم قرار تقسيم العراق وأنه تحول لساحة مكشوفة لممارسة الحرب الساخنة والباردة بين أصحاب المصالح، والأهرام تأمل في حل سلمي للازمة التركية العراقية الأخيرة وكاتب بارز يتوقع أن تشهد الأزمة حراكا قبل مؤتمر أمن العراق المقرر في الثاني من نوفمبر القادم. وكاتب إسلامي يعتبر أن تواطؤً عربيا حدث مع احتلال العراق. خبريا؛ أبرزت الصحف اتهامات ايران للولايات المتحدة وإسرائيل أمس بدعم المتمردين الأكراد في شمال العراق، وبتهديد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بإصدار الأوامر للجيش ببدء التوغل في شمال العراق‏، وتأكيد ‏وزير الخارجية التركية علي باباجان أمس أن بلاده تحتفظ بجميع الخيارات مفتوحة في التعامل مع المسلحين الأكراد في شمال العراق‏.‏يذكر أن أجواء الحرب التي تخيم على المنطقة الحدودية بين العراق وتركيا تتفاعل مع اقتراب انعقاد المؤتمر الدولي الموسع حول أمن العراق‏,‏ المقرر عقده في اسطنبول يومي‏2‏ و‏3‏ نوفمبر المقبل‏.‏ وحملت غالب الصحف صورا لعشرات الآلاف من الأتراك يلوحون بالأعلام التركية خلال مسيرة علي جسر البوسفور باسطنبول للتنديد بحزب العمال الكردستاني. واهتمت الصحف بإعلان كولن باول‏,‏ وزير الخارجية الأمريكية السابق‏,‏ عن دهشته للدعم القوي الذي قدمه توني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق للرئيس الأمريكي جورج بوش‏,‏ بشأن غزو العراق. وأبرزت صحيفة الجمهورية –يومية رسمية- ما شهدته 12 مدينة أمريكية ليلة السبت من مظاهرات ومسيرات احتجاج ضخمة ضد الحرب علي العراق بمناسبة مرور خمس سنوات علي عضوية مجلس الشيوخ الأمريكي الذي أجاز الحرب علي العراق.. هذا ونقلت الصحف وقائع اجتماعات الدورة العادية الثانية المستأنفة للبرلمان العربي الانتقالي التي بدأت بمقر مجلس الشعب صباح أمس والتي تعقد علي مدى يومين. وفي كلمته، اعتبر الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب أن الوضع المأساوي في العراق شكل منعطفاً خطيراً وهاماً في تاريخ المنطقة العربية وفي تاريخ العلاقات السياسية الدولية والإقليمية من حيث مدلوله السياسي. ومن حيث تداعياته المرحلية والمستقبلية علي نسيج العلاقات بين دول المنطقة وبعض القوي الدولية. قال د. سرور: أن العراق تحول إلي ساحة مكشوفة لممارسة الحرب الساخنة والباردة بين أصحاب المصالح. وأدي هذا الوضع المتدهور إلي تداعيات بالغة الخطورة علي المنطقة العربية عموماً ومنطقة الخليج علي وجه الخصوص ابتداء بالتداعيات الطائفية. ومروراً بالتهديدات الأمنية لدول الخليج الست. وصولاً إلي حالة عدم الاستقرار التي جاءت نتيجة خروج العراق من معادلة التوازن الإقليمي. كما وجه رئيس مجلس الشعب انتقاداً شديداً لقرار مجلس الشيوخ الأمريكي بتقسيم العراق إلي ثلاث دويلات علي أسس دينية وعرقية. وقال: إن هذا القرار يشكل خروجاً جديداً علي الشرعية الدولية. ومساساً سافراً بالسيادة الوطنية العراقية. وتجاوزاً خطيراً لصلاحيات سلطة الاحتلال. وفي كلمتها لليوم قالت الأهرام–يومية رسمية- تحت عنوان "ليبقي باب الحل السلمي مفتوحا"قالت فيها أن فشل المباحثات العراقية ـ التركية في التوصل إلي حل لأزمة المتمردين الأكراد لم يكن مستبعدا‏,‏ بل كان الاحتمال الأرجح نظرا لتعقد القضية واحتياج تسويتها إلي وقت ليس بالقصير‏.‏ لذلك يتعين علي الجانبين عدم الإسراع بإغلاق باب الحل السلمي ومواصلة الجهود والتقدم بمقترحات جديدة لإيجاد حل يرضي الطرفين التركي والعراقي‏,‏ حتى ولو استغرق ذلك وقتا طويلا‏.‏ فمهما طال الوقت المطلوب فلن يصل إلي واحد علي مائة من الوقت الذي استغرقته المشكلة الكردية منذ أوائل الثمانينيات وفشلت كل المحاولات العسكرية في حلها‏.‏ وأضافت أنه لكي يستمر باب الأمل في الحل السلمي النهائي للمشكلة مفتوحا يتعين علي القادة الأتراك عدم التعجيل بشن هجوم عسكري واسع علي شمال العراق لأنه لن يقضي علي المشكلة‏,‏ وإنما ستترتب عليه خسائر بشرية ومادية كبيرة للمدنيين العراقيين الأبرياء‏,‏ وسيؤدي إلي المزيد من التوتر بين البلدين الجارين ومزيد من التعاطف من أكراد العراق مع أبناء عمومتهم وتقديم الدعم لهم وإيوائهم‏,‏ الأمر الذي يدعم قدراتهم علي شن المزيد من الهجمات علي أهداف تركية مثلما حدث منذ أيام‏.‏ ودعت الجريدة الأطراف المعنية الفاعلة مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي التدخل لدي تركيا لمنع القيام باجتياح عسكري واسع لشمال العراق أولا ولتقديم المقترحات التي تساعد في تذليل العقبات التي تعترض إبرام اتفاق سلمي لحل المشكلة ثانيا‏.‏ وفي الدستور–يومية مستقلة- كتب فهمي هويدي- الكاتب الإسلامي المعروف- يعتبر أن هناك تواطؤ عربي مع احتلال العراق، وقال هويدي أن الدول العربية لم تعارض احتلال العراق وأن بعض الزعماء سوغوا الاحتلال ووفروا غطاء سياسيا له ، وأنه حين قررت الجامعة العربية مقاطعة الحكومة التي أقامها الاحتلال ، فإن قرارها لم ينفذ وكان وزير الخارجية العراقي الجديد في مقدمة المشاركين في أول اجتماع تال لمجلس الجامعة ، وحتى الآن فإن جميع الدول العربية تعتبر التطوع لمقاومة الاحتلال في العراق جريمة يعاقب مرتكبها بالسجن ، وقد قرأنا قبل حين في مصر أن ثلاثة أشخاص ألقى القبض عليهم لأنهم "فكروا" في التطوع وكتب مكرم محمد أحمد- نقيب الصحافيين الأسبق والذي نشر في الخمسينات تحقيقات ميدانية من كردستان سوريا- في الأهرام تحت عنوان "تعقيدات الأزمة الكردية " أن الولايات المتحدة تواجه في ظل تفكك العراق مأزقا صعبا يجعلها في حالة حيص بيص بسبب الضغوط الشديدة التي تتعرض لها من جانب حليفتها الكبرى في الشرق الأوسط تركيا‏,‏ التي تهدد بغزو شمال العراق دفاعا عن أمنها الوطني‏,‏ وتواصل حشد قواتها علي حدود كردستان العراق ردا علي الهجمات التي يقوم بها مقاتلو حزب العمال الكردستاني من داخل الأراضي العراقية‏,‏ والتي أسفرت عن مقتل‏42‏ جنديا تركيا في غضون شهر واحد‏,‏ الأمر الذي أثار غضب الشارع وأثار حفيظة المؤسسة العسكرية التركية‏,‏ التي تعتبر ماحدث لها إهانة ضخمة تتطلب عملا عسكريا مباشرا‏,‏ مالم تغلق حكومة كردستان العراق معسكرات جيش العمال الكردستاني‏,‏ وتشارك في عمل عسكري مشترك مع تركيا لتدمير مواقع هؤلاء علي الحدود التركية العراقية‏,‏ وتسلم لأنقرة قادتهم باعتبارهم إرهابيين‏,‏ وهو أمر لاتريده حكومة كردستان العراق وربما لاتستطيعه‏.‏ مضيفا أن الولايات المتحدة تواجه أيضا ضغوطا مقابلة من جانب أكراد العراق‏,‏الذين يعتقدون أن هدف الغزو التركي هو تدمير الوضع الراهن في كردستان العراق كي لايكون بداية مولد دولة كردية تشكل عامل جذب لأكراد تركيا‏,‏ وتحرضهم علي السعي لإقامة وضع مماثل‏,‏ في الوقت الذي تشكل فيه كردستان العراق الانجاز الأكبر بالنسبة للأمريكيين‏,‏ لأنها تكاد تكون المنطقة الوحيدة الأكثر هدوءا واستقرارا‏,‏ والتي ربما تكون أصلح الأماكن في العراق لإقامة قاعدتين عسكريتين أمريكتين شمال العراق تشكلان الوجود العسكري الطويل الأمد في العراق‏!‏ وأكد الكاتب أن الأمريكيين لايريدون فتح جبهة قتال ثانية علي الحدود التركية تسحب جزءا من قواتهم التي تعمل لتأمين بغداد‏,‏ ومطاردة فلول القاعدة في محافظات الأنبار وصلاح الدين‏,‏ وتقليم أظافر الميلشيات الشيعية التابعة للزعيم الشيعي مقتدي الصدر‏.‏ وأن الأتراك يريدون نتائج محددة في غضون أيام معدودة‏,‏ قبل اجتماع دول الجوار العراقي المقرر عقدة في استانبول في الثاني من نوفمبر‏,‏ وان واشنطن تمارس ضغوطا قوية علي كل الأطراف خصوصا بعد فشل جولة المباحثات العسكرية التي عقدها الوفدان العراقي والتركي في أنقرة لمنع تفاقم المشكلة‏,‏ غير أن المشكلة تزداد تعقيدا لأن الأتراك يرفضون الاشتراك في أية تسوية سياسية مع حزب العمال الكردستاني انطلاقا من الموقف الراهن‏,‏ ويعتبرون وجود دولة انفصالية في كردستان العراق خطرا علي الأمن التركي‏,‏ علي حين يعتبر أكراد العراق التخلي عن حزب العمال الكردستاني خيانة لآمال الشعب الكردي في قيام دولة كردية تضم أكراد تركيا والعراق وإيران‏,‏ الأمر الذي يؤكد أن عملية الغزو الأمريكي للعراق كانت مغامرة غير مدروسة‏,‏ أدت إلي خلل جسيم في علاقات القوي الإقليمية في المنطقة‏,‏ نتيجة تقسيم العراق إلي دويلة كردية في الشمال تهدد أمن تركيا وإيران وسوريا‏.‏ ودولة شيعية في الجنوب تهدد أمن السعودية ودول الخليج‏,‏ ودولة فقيرة في الوسط للعرب‏,‏ تخلو أرضها من أي احتياطات بترولية‏.‏

15‏/10‏/2007

العراق في الصحافة المصرية 15أكتوبر07

المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة في صحافة القاهرة اليوم ، الاثنين15أكتوبر07، صحيفة رسمية تحلل تصريحات الجنرال ريكاردو سانشيز القائد السابق للقوات الأمريكية في العراق، ومقال ينتقد تصريحات بوش المدافعة عن المسلمين بإيراد أمثلة للتدهور الحاصل بالعراق بعد التدخل الأمريكي فيه قبل أربع سنوات. وإبراز لتصريحات عمار الحكيم المؤيدة للفيدرالية ولإقامة قواعد أمريكية ببلاده. خبرياً؛ اهتمت الصحف بالقصف التركي لـ12 قرية بعمق‏30‏ كيلومترا داخل الأراضي العراقية‏,‏ مستهدفة مواقع حزب العمال الكردستاني‏.‏ وبقرار الجيش الأمريكي تخصيص مزيد من الأموال كحوافز لتشجيع الشباب الأمريكي علي الانضمام للجيش والإبقاء علي الجنود المتميزين‏,‏ الذين انتهت فترة خدمتهم وذلك بعد أن أثرت حرب العراق سلبيا علي فكرة الالتحاق بالعمل في الجيش‏.‏ وأبرزت الصحف في هذا الصدد تصريح مسئول بوزارة الدفاع الأمريكية‏( البنتاجون) إن الوزارة ستنفق‏200‏ مليون دولار في السنة المقبلة لهذا الغرض‏,‏ ليرتفع متوسط الحوافز للفرد من‏8‏ إلي‏10‏ آلاف دولار‏.‏ واهتمت الصحف بتصريحات الزعيم الشيعي عمار الحكيم أنه يؤيد بشكل كامل فكرة إقامة مناطق مقسمة دينيا وعرقيا في العراق‏,‏ وضرورة وجود قواعد ثابتة لقوات أجنبية في العراق وضرورة التوصل إلي اتفاق أمني مع الولايات المتحدة يضمن للعراق سيادته الكاملة‏.‏ وأفردت صحيفة الأخبار-يومية رسمية- مساحة لتصريحات جديدة لرئيس السابق للجنة مكافحة الفساد في العراق (راضي حمزة الراضي) والتي أدلى بها مؤخراً لهيئة الإذاعة البريطانية، وما وصفه بـ" عمليات فساد واسعة النطاق يشهدها العراق". وأن لجنته جمعت أدلة عن ثلاثة آلاف حالة فساد منذ يونيو من عام 2004 وأن 18 مليار دولار قد فقدت من الأموال العامة بسبب الفساد. كما اهتمت صحيفتا الوفد – يومية معارضة- والأخبار بإعلان رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد إجراء انتخابات عامة في البلاد في 24 نوفمبر المقبل رغم تفوق منافسيه(من حزب العمال) لتعهدهم بالانسحاب من العراق. وفي كلمتها لليوم علقت الجمهورية-يومية رسمية- تحت عنوان "القائد السابق يعترف بفشل بوش" على تصريحات الجنرال ريكاردو سانشيز القائد السابق للقوات الأمريكية في العراق التي انتقد فيها الأداء العسكري لقوات التحالف، وقالت الجريدة أن هذه التصريحات تقدم دليلا جديداً علي فشل المغامرة التي قامت بها إدارة الرئيس بوش في العراق تحت شعار منح الحرية للشعب العراقي ونشر الديمقراطية في ربوع الشرق الأوسط. وأشارت الجريدة لوصف سانشيز الموقف الأمريكي الراهن في العراق بأنه كابوس لا نهاية له تسببت فيه الإدارة الأمريكية معدداً الأخطاء التي ارتكبتها وفي مقدمتها حل الجيش وتدمير الإدارة المدنية في العراق فور وقوع الاحتلال. متهما رجال السياسة الذين اعتمد عليهم بوش بالفساد والإهمال. وانتهت الجريدة لكون الإدارة الأمريكية تنكر حتى الآن تعرضها للهزيمة في العراق و لم تستطيع مواجهة الحقيقة التي أعلنها قائدها السابق في العراق إلا بإدعاء أن الخطط الجديدة التي يجري تنفيذها في العراق الآن سوف تدخل تحسينات علي الموقف الذي يراه سانشيز ميئوسا منه. وأشارت الجريدة لمفارقة كون الجانبين(سانشير وإدارة واشنطن) لم يتطرقا لما أصاب العراق "من دمار وشعبه من قتل وتشريد بالملايين!! ". وفي الوفد كتب بهاء الدين أبوشقة تحت عنوان "أخيراً.. قال بوش الحقيقة..." معلقا على تصريحات جورج بوش الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة دافعت في أوقات كثيرة عن المسلمين وغالبية المواطنين في دول الشرق الأوسط، مشيراً إلي أن الإرهابيين لا يمثلون الإسلام، وهي التصريحات التي جاءت خلال حفل الإفطار السنوي الذي أقامه البيت الأبيض وشارك فيه الرئيس الأمريكي ونائبه ديك تشيني وكوندوليزا رايس وزيرة الخارجية ومايكل تشيريتوف وزير الداخلية ولورا بوش زوجة الرئيس الأمريكي وعدد من سفراء الدول العربية والإسلامية وقال الكاتب أن "مستر بوش عايز يفهمنا ويقول لنا إن أمريكا دافعت عن المسلمين فيالعراق وافغانستان ونتمنى أن يكون.. صادقاً". واستدرك الكاتب مشيرا لانتهاكات القوات الأمريكية بالعراق منذ حرب العام 2003 "لكن ما يستوقف النظر طويلاً في كلام بوش هو ادعاؤه بأن بلاده دافعت عن المسلمين.. ولا ندري أي مسلمين يقصد السيد بوش.. وهل يحدثنا عن مسلمين في كوكب آخر غير كوكب الأرض، فالقاصي والداني والجنين في بطن أمه يعرف أن أمريكا نكلت بالمسلمين في العراق وفتحت للأبرياء معتقلات أبوغريب التي رأي فيها المدنيون ما لم يروه من قبل من أبشع صور العذاب.. كما أن أمريكا بلاد السيد بوش احتلت أرض العراق وأظن أنها أرض مسلمين وراحت تمتص خيراتها وتستولي علي النفط فيها دون رحمة أو هوادة.. كما أن هناك أكثر من ثلاثة ملايين مواطن مسلم أي والله العظيم مسلم أو أكثر نزحوا وتركوا »الجمل« خيرات بلادهم بما حمل من أمتعتهم.. لأمريكا وفضلوا أن يعيشوا بعيداً عن بلادهم هرباً من القتل والتدمير وعمليات الاغتيال.. أليسوا هؤلاء مسلمين يا سيد بوش". وتساءل الكاتب عما جناه المسلمون من سياسات واشنطن في ظل الإدارة الحالية، مخصصا إشارته للوضع في العراق بعد إسقاط الرئيس الأسبق صدام حسين " أين الحقيقة وأنت لم تدافع عن المسلمين كما تدعي وأن سياستك وسياسة إدارتك كانت وبالا علي المسلمين.. وبصراحة كده وعلي بلاطة لقد خسر المسلمون في عهد سيادتك.. ما لم يخسروه من قبل.. خسروا بلاد الرافدين وتم إغلاق البوابة الشرقية التي كانت تسبب صداعاً مزمناً لإسرائيل.. كما خسر المسلمون أنفسهم وهو أهم شيء.. حينما عمدت إدارتك إلي بث الفرقة والخلاف بينهم عموماً نذكرك بالماضي القريب.. يا سيد بوش.. فقد سبق أن فعلتها أكثر من مرة.. حينما قلت إن »صدام« طاغية العراق الراحل كانت له اليد الطولي في أحداث سبتمبر التي حولت أراضي بلادك إلي عهن منفوش وأنه يمتلك أسلحة دمار شامل ويهدد الأمن الأمريكي قبل الأمن العالمي.. وتبين فيما بعد أن صدام لا يهش ولا ينش.. وأنه بكاش ولا يملك شراً ونفير من أسلحة دمار شامل ولا حتى أسلحة تقليدية.. ثم أعلنت أمام العالم وقلت إن العراق يعيش أزهي عصور الديمقراطية بعد احتلال أراضيه وأن النموذج الديمقراطي العراقي سوف يحتذي به بقية دول المنطقة.. قلت ذلك والعراق يحترق من عمليات القتل والتدمير.. ولم يعد المواطن هناك آمناً علي حاضره ومستقبله.. ثم هل نسيت ـ وإن كنت ناسي أفكرك ـ حينما أمرت قواتك بفتح أبواب السجون ليخرج منها قطاع الطرق واللصوص لينتشروا في شوارع بغداد والبصرة ليسرقوا الكحل من العين وعدسات وكاميرات التليفزيون تنقل علي الهواء كل ما يحدث حتى تصور للعالم الشعب العراقي المسلم بأنه قطيع من المجرمين" __http://iraqegypt.blogspot.com/newiraq@gmail.com

شكوك حول تقرير يفيد انتشار حمى الوادي المتصدع بالناصرية

شكوك حول تقرير يفيد انتشار حمى الوادي المتصدع بالناصرية المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة قلل خبير أممي مختص بالصحة الحيوانية من تقرير نشر مؤخراً يفيد بانتشار حمى الوادي المتصدع بالناصرية-300كم جنوب العاصمة العراقية بغداد- واصفا إياه بعدم الدقة والقفز للنتائج دون اتباع الإجراءات المعنية. وحسب تقرير منشور بموقع شبكة المساعدات الإنسانية (إيرين(- مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) فإن السلطات المحلية في محافظة ذي قار – الناصرية قد طلبت من المزارعين اتخاذ احتياطات بعد أن ثبت إصابة بعض الماشية بحمى الوادي المتصدع بالمحافظة، وقال التقرير أن 4 من الماشية ظهر عليها "أعراض المرض". تحدث المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة للدكتور طالب مراد الخبير الإقليمي السابق بمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة – فاو، فقال أن هذا المرض الخطير يصيب الماشية لكنه ينتقل أيضا إلى الإنسان، مثلما تنتقل عدواه عبر الحيوانات والبعوض، وكانت آخر حالاته التي ظهرت بشكل وبائي قد سجلت العام 2001 في السعودية واليمن وقتل وقتها نحو 500 مواطن وعشرات الألوف من الحيوانات وكانت هذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها المرض خارج مناطق توطنه في دول بأفريقيا، كما سجل لاحقا اشتباه بوجوده في فلسطين. لكن الدكتور مراد وهو مختص بالصحة والإنتاج الحيواني قال أن التقرير المشار له -والمنشور في الحادي عشر من أكتوبر الجاري- ليس دقيقاً ولا يعول عليه في بعض جوانبه، وهو ليس من مهام هذه المنظمة(مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية )، مضيفاً أن القول بوجود هذا المرض ليس بالحكم التقديري عبر إفادات أو بسبب وجود أعراض على 4 من الحيوانات محل الاختبار فقط، بل يجب أن يمر باختبارات معملية، وأن يكون البلاغ بوجود المرض من الوزارة المعنية في الحكومة المركزية وهي في حالة العراق وزارة الزراعة، وأن يتم إرسال العينات لمنظمة صحة الحيوان ومقرها العاصمة الفرنسية باريس للجزم بوجود المرض. ولكن يبدو أن الأمور تسير بصورة مرتبكة في العراق ككل ( والكلام لمراد) بحيث يتم القفز لهذه النتيجة دون تدقيق ودون التنسيق مع الوزارة المعنية بالعاصمة، وتشخيص مرض خطير كهذا دون إجراء ما تعارف عليه من اختبارات وتسلسل إداري"ولو حدث الإعلان عن مثل هذا المرض بهذا الشكل المتسرع في بلد آخر لكان رد فعل السلطات المختصة مختلفا" وطالب مراد الإعلاميين أن يكونوا حذرين في التعاطي مع هذه الأخبار غير الدقيقة. و يضيف مراد أنه أجرى اتصالا بالدكتور باسم العضاض مدير صحة الحيوان بوزارة الزراعة العراقية الذي قال أن الأمراض التي تصيب الحيوانات بذي قار تشمل التسمم الدموي بالجاموس ومرض الثلاثة الأيام ومرض الحمى القلاعية، "وهذه الأمراض الكلاسيكية الموجودة بمنطقتنا ونحاول السيطرة عليها عبر التلقيحات، لكن لا تشخيص لوجود مرض حمى الوادي المتصدع، وذلك بناء على رد على استفساري من مدير الطب البيطري بالناصرية خالدأمين.ومن رئيس نقابة الأطباء البيطريين بالناصرية دكتور أمير حسين". .. مصدر هذا التقرير هو المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة.. ويضيف مراد أنه من الصعب عمليا أن ينتشر هذا المرض بجنوب العراق قبل أن تسجل حالات منه في دول مجاورة ينتقل عبرها للعراق، وأن الأخذ بمصادر محلية مجهلة دون إتباع اختبارات معملية كافية على عينة من الحيوانات يجعل من الصعب قبول معلومة انتشار هذا المرض الخطير. يذكر أن تقرير الامم المتحدة في31 تشرين الأول/أكتوبر 2000 لتقييم الاحتياجات الانسانية بالعراق لم يذكر المرض سوى بالتوجيه للحماية منه عبر المبيدات دون أي مؤشر على ظهور حالات مرضية.وقد قامت الوزارات المعنية منذ ظهور المرض بالسعودية واليمن بشدة في عام 2001 باجراءات احترازية عبر الحدود. وفي العام 2005 وضع العراق بالتعاون مع منظمة”FAO “ التابعة للأمم المتحدة خطة احترازية للتصدي للمرض، كما وضع العراق برنامجاً مشتركاً مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية وبالاشتراك مع ثماني دول عربية لتمكين المختصين من التعرف على المرض وتشخيصه بشكل دقيق، كما وضع خططاً كفيلة باحتوائه في حال دخوله البلاد،ولم تسجل أية حالات منذ تاريخه.

07‏/10‏/2007

الضاري يحذر من احتلال إيراني للعراق، ويقول أن أتباعه يتعرضون للملاحقة

الضاري يحذر من احتلال إيراني للعراق، ويقول أن أتباعه يتعرضون للملاحقة المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة في صحافة القاهرة اليوم الأحد 7أكتوبر07حوار مطول مع حارث الضاري يحذر من احتلال إيراني للعراق، ويهاجم المجلس الأعلى والدعوة وجيش المهدي والمالكي وآخرين، وكاتب يحذر من تحول أحمدي نجاد لصدام حسين جديد ويستبعد ضربة أمريكية لإيران بسبب متاعب القوات الأمريكية بالعراق، ومقالات تتواصل مهاجمة قرار الكونجرس تقسيم العراق وإبراز لموقف الرئيس بوش المتحفظ على الفكرة ورفض مسئول عراقي حربا على إيران. خبرياً؛ اهتمت الصحف اليوم بمعارضة الرئيس الأمريكي جورج بوش أمس بشدة فكرة تقسيم العراق إلي ثلاثة أقاليم سنية وشيعية وكردية‏,‏ مؤكدا أن مثل هذه الفكرة يعتبر نبأ سيئا بالنسبة للشعب العراقي ، نقلت الصحف الخبر من حديث لقناة العربية الفضائية نشره البيت الأبيض ـ واهتمت من بين فقراته أيضا بتأكيده علي تجديد دعمه لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي‏. وأبرزت الصحف تأكيد د. موفق الربيعي مستشار الأمن القومي العراقي أن مهاجمة إيران ستكون بمثابة خطأ فادح في حجم خطأ تشيرنوبيل‏,‏ في إشارة للكارثة النووية التي وقعت في الاتحاد السوفيتي السابق عام‏1986.‏ كذلك بطلب كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية تطبيق قواعد جديدة للشركات الأمنية الأمريكية العاملة في العراق‏,‏ وذلك عقب حادثة شركة بلاك ووتر الأمريكية التي أودت بحياة‏17‏ مدنيا عراقيا قبل نحو أسبوعين‏.‏ وطلبها مرافقة عناصر من رجال الأمن الفيدراليين لعناصر بلاك ووتر خلال أداء عملهم. هذا واحتجبت اليوم الصحف المعارضة والمستقلة بمصر كذا الصحف الأسبوعية كل في يوم صدوره، احتجاجا على أحكام بحبس صحافيين مصريين. وفي كلمتها تناولت الجمهورية تحت عنوان "بوش.. يدافع عن المسلمين !!" تصريحات الرئيس الأمريكي بوش المدافعة عن الإسلام في حفل إفطار أقامه بالبيت الأبيض أمس الأول حضره. مع كبار وزرائه ومستشاريه. سفراء الدول العربية والإسلامية وممثلون عن المسلمين الأمريكيين. وقالت الجريدة إن ما يفعله جنود أمريكا في العراق وأفغانستان دليل على عكس ما يقوله من وجود شعوب إسلامية صديقة. وفي المساء كتب سمير رجب عن احتمالات توجيه الولايات المتحدة ضربة عسكرية لإيران، وتحت عنوان "أخشي ما أخشاه.. أن يصبح أحمدي نجاد صورة مكررة من صدام حسين" قال الكاتب أن أي عاقل في الدنيا لابد أن ينحي جانباً فكرة ضرب إيران خلال هذه المرحلة بالذات بسبب الضغط الذي تتعرض له أمريكا بسبب وجودها في العراق.. سواء من جانب شعبها نفسه أو من جانب المجتمع الدولي "أو من جانب العراقيين الذين يشنون كل يوم هجمات قاتلة ضد قوات الغزو.. وضد من يساندها. ويدعمها. بل ويتعامل معها من أبناء البلد " وفي الأهرام كتب مكرم محمد أحمد نقيب الصحافيين الأسبق والمرشح للمنصب نفسه من جديد، وتحت عنوان "المؤامرة القديمة‏!‏ " مذكرا بما كتبه قبل عام من تحذير من إن التقسيم إلي دويلات ثلاث سوف يكون مصير العراق في ظل الغزو الأمريكي الذي استهدف منذ أول يوم تفكيك الدولة العراقية ونسف أجهزتها المركزية بتسريح قوات الجيش والأمن والبيروقراطية الحكومية وإنشاء قانون أساس جديد‏,‏ يرعي بذور الانقسام ويضعف سلطة الدولة المركزية‏,‏ ويقيم كيانات سياسية محلية علي أساس طائفي. وقال الكاتب أن حقبة بريمر والدستور العراقي الجديد كذا سياسة الحكومة الحالية يشجعون على التقسيم عمليا. وفي الأهرام أيضا كتبت المحررة المخضرمة في الشئون الخارجية سلوى حبيب عن طبيعة ما يعانيه الجيش الأمريكي من أزمة طاحنة بسبب الحرب بالعراق وهي الأزمة التي تحدث عنها الإعلام الأمريكي طوال الأشهر الماضية‏..‏ورأت الكاتبة انه كان من المفترض أن تكون تلك الأزمة علي رأس أولويات رئيس الأركان الجديد الأدميرال مايك مولين الذي تولي منصبه الأسبوع الماضي "ولكن منذ اللحظة الأولي لتوليه انقسمت القيادات العسكرية حول الأولويات‏..‏ تركز الجدل حول مرحلة ما بعد الحرب وكأنها قد انتهت‏..‏ فريق ركز علـي تأهيل القوات لحرب غير نظامية لمواجهة الإرهاب وحرب العصابات وآخر ركز علي الحرب التقليدية تحسبا لتهديدات قد تأتي من دول مثل الصين أو روسيا أو كوريا الشمالية أو إيران وبادر وزير الدفاع روبرت جيتس علي الفور بالتعهد بزيادة عدد القوات المسلحة بـ‏74‏ ألف جندي إضافي علي مدي أربع سنوات واكتفت القيادات بمجرد الحرص علي تلبية الاحتياجات اليومية الروتينية للحرب بالعراق‏." ورأت الكاتبة أنه بدلا من أن يضيع الوقت في الجدل وتضيع الأموال في خطط وحروب مستقبلية لابد أولا من معالجة الوضع المتدني الحالي للقوات بالعراق علي الأقل لتجنب مزيد من الخسائر البشرية وضمان قدر أكبر من الأمن‏,‏ علما بأن الوضع هناك يقتضي زيادة عدد القوات وليس خفضها‏,‏ وذلك حسب تأكيد مسئول كبير بالجيش" فالقوات الأمريكية بالعراق‏,‏ كما وصفتها مجلة تايم في أبريل الماضي وصلت إلي حافة الانهيار إن لم تكن قد انهارت وهي في وضع شبيه بحالة الجيش بعد فيتنام‏‏" ونقلت الكاتبة عن مجلة ناشيونال جورنال في نفس التوقيت إن الاحتياج العاجل لجنود جدد اضطر القيادات إلي خفض فترة تدريبهم وأن هناك نقصا كارثيا في معدات القتال وعجزا مخيفا في عدد المتطوعين ونشرت صحيفة متخصصة للجيش مقالا بعنوان فشل عام كشفت فيه عن انقسامات عميقة بالجيش ورغبة الجنود والضباط في ترك الخدمة بسبب الغضب والإحباط من الأداء الضعيف لقياداتهم‏,‏ وفي مارس الماضي تم عرض تقرير سري أمام لجنة الخدمات المسلحة بالكونجوس يحذر من أنه مع مرور كل يوم يزداد الجيش تدهورا وأن الدولة تواجه خطر فشل كبير ويحذر هذا التقرير وغيره من الدخول في أي نزاع جديد‏.‏ وفي مجلة أكتوبر الأسبوعية كتب أحمد شاهين تحليلا مطولا بعنوان "مكسرات.. جيوبوليتيكية" قال فيه أن قرار مجلس الشيوخ الأمريكي لتقسيم العراق إلى ثلاث دويلات هو وصفة مسمومة ومشئومة للرؤية الأمريكية المستقبلية للمنطقة العربية. وهذا القرار سيجر كارثة على المنطقة بأكملها.. وهو مخطط لاحتلال أمريكي طويل المدى للعراق. وأنه يكشف ما كانت تخفيه أمريكا من مؤامرات ضد المنطقة. مطالبا بموقف عربي وإسلامي ضد هذا القرار ومنتهيا لأنه من المؤكد أن الرد العملي عليه يجب أن يأتي "منا نحن العرب.. وبإجراءات جادة تُشْعر زبانية الكونجرس أن مصالحهم الحيوية وتحديدا النفطية هي بأيدينا نحن وأن إسرائيل لم تعد ميزة إستراتيجية للولايات المتحدة.. بل ربما أصبحت عبئا ثقيلا عليها.. فليس مهما أن تصدر القرارات في واشنطن.. ولكن الأهم أن نؤكد لصناعها أنها بضاعة فاسدة.. مردودة إليهم! " ونشرت المجلة حوارا مطولا مع حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين أجرته بالقاهرة محررة الشئون العربية بالمجلة سوسن أبو حسين، حذر فيه الضاري من احتلال إيران للعراق وقال إن خروج القوات الأمريكية سوف يكشف النوايا الإيرانية إلا انه اعتبر انتهاء الاحتلال الأمريكي انجازاً مهماً لكل أبنــاء الشعب العراقي ونفى وجـود أية اتصالات لهيئة علماء المسلمين مع الإدارة الأمريكية كما انتقد ما يتردد عن صلته بتنظيم القاعدة مؤكدا بأنه ينتمي للعراق الموحد الصامد وشكك في العناوين التي تطرحهــا الحكومات العراقية المتعاقبة بالمصالحة ووحـدة الأرض والشـعب واتهم القيــادات السياسية المختلفة بالصراع على السلطة والنفــوذ دون مراعاة الشعب العراقي وقال نحن دعاة تسامح وتضــامن ووحــدة واستبعد أي تدخل لسوريا في الشأن العراقي وطالب بعدم الخلط بين التحالف الاستراتيجي بين سوريا وإيران ودور كل منهما في العراق وأفاد بأن سـوريا ليسـت لها ميليشيات في العـراق كما تحدث عـن سيناريوهات المستقبل بعد خروج قوات الاحتلال. وردا على سؤال حول ما تردد عن حوار بين فصيله وبين الإدارة الأمريكية، نفى الضاري الأمر بالقول "لم ولن يحدث أي حوار من أي نوع مع الاحتلال وقواته وأدواته طوال الفترة الماضية وأعلنا أكثر من مرة أن الحوار يكون بعد انتهاء الاحتلال" وحول تصور فصيله لآلية إنهاء الاحتلال، حدد الضاري طريقين هما "الانسحاب الفوري وهذا ما نتمناه والانسحاب المجدول وهو الصيغة التي تناسب أمريكا لان الخروج الفوري يكلفهم ماديا وأدبيا ومعنويا، وبالتالي يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تحدد جدولا للانسحاب والخروج من العراق" وأكد الضاري أنه لن تكون هناك فوضى بعد خروج قوات الاحتلال وأن العراق سوف يعانق بعضه البعض لان الفوضى خلقها الاحتلال والمستفيدون من وجوده حتى يبرر البقاء أطول فترة ممكنة.وعن الحل السياسي بالعراق رأى الضاري أن الوضع السياسي والأمني مرتبط ببعضه ولن يكون هناك أمن اجتماعي بدون وجود الاثنين وكل ذلك غائب مع استمرار الاحتلال وسبق وأكدنا مرارا أن المشكلة ليست فيمن يحكم العراق وإنما في الاحتلال نفسه وعندما يرحل سوف تستقر العملية السياسية التي سيقودها أبناء العراق المخلصون وليس الذين جاء بهم الاحتلال لينفذوا مطالبه وطموحه واليوم من الصعب جدا تشكيل حكومة وحدة وطنية في ظل وجود الاحتلال وإنما بعد ذهاب المفسدين والذين أجرموا في حق الشعب العراقي وسوف تتفق كل أطياف الشعب سنة وشيعة وأكرادًا وتركمان وغيرهم وسوف يسامح بعضهم بعضاً ويشكلون حكومــة الوحدة الوطنية من خلال التوافق أو إجراء انتخابات نزيهة تشرف عليها القوى العراقية النزيهة والمجتمع الدولي. وعن موقفه مما يقال عن "الفتنة الطائفية في العراق" قال الضاري أنه لا توجد فتنة في العراق "ونحن قلنا منذ البداية إنها فتنة سياسية وليست طائفية بين أبناء الشعب الواحد ومعروف من الذين يقفون وراء هذه الفتنة.. إنها عناصر حزبية وحكومية إضافة إلى المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وميليشياته والمعروفة باسم جيش المهدي ( هكذا في نص المقابلة المنشورة) وحزب الدعوة وتنظيماته السياسية والحزبية وفرق الموت التي تدعمها المخابرات الأمريكية وفرق التجسس والاغتيال التي تدعمها إسرائيل وفرق إيران المختلفة وقد نبهنا أكثر من مرة عن دور هذه العناصر مجتمعة في إذكاء نار الفتنة الطائفية في العراق وفى الأيام الأخيرة انكشف الأمر بالنسبة لحكومة المالكي بعدما اتضح دعم المالكي للميليشيات وإعطاؤها التعليمات لمهاجمة الأحياء الآمنة في بغداد وهى تهاجم المساجد وتعتقل وتغتصب وتنهب وتسلب" وفي رده على سؤال المحررة عما تكون مصلحة رئيس الوزراء العراقي في ذلك قال الضاري إنها طريقة لإشعال الفتنة ولإطالة أمد الاحتلال "الذي يحمى حكومته والتخلص من المقاومة والوصول إلى عراق مقسم وقد أكد ذلك الدستور المؤامرة ولكن أبناء الشعب العراقي تنبهوا لذلك وهم يصرون على تعديل الدستور ولن أبالغ إذا قلت إن 90% من الشعب يعادى التقسيم والفتنة والاحتلال " وفي رده على الاتهام الموجه لهيئة علماء المسلمين التي يرأسها بأن لديها أجندة خارجية وانه شخصيا له صلة بتنظيم القاعدة، قال الضاري "هذه الحكومة(قاصدا حكومة بغداد الحالية) يصدق عليها قول (رمتني بدائها وانسلت) ونحن منذ البداية دعاة وحدة وتسامح وتضامن ومنذ البدايات كان خطابنا وطنيًا لدرجة أن بعض أطراف السنة انتقدت الخطاب الذي انتهجناه وقالت كيف تتحدثون عن العراق الموحد وقد تم إقصاء السنة وتهميشها وقالوا لي إن الأمـــور تتجـــه نحو الطائفية والتقسيم ولا فائدة من خطابك الوطني ومع ذلك ثبتنا على خطابنا المعتدل والجامع حتى لا نعطى للطائفيين مبررا للاستمرار في طائفيتهم والعمل على تقسيم العراق واليوم أدرك الشعب العراقي أن الخطاب الطائفي هو الذي قاد العراق إلى ما نحن عليه الآن من تنازع واقتتال كما أننا قلنا منذ البداية إننا مع المقاومة ودعونا كل العرب لدعم المقاومة وقد كان إعلان ذلك واضحا وليس في الغرف المغلقة" يذكر أن الضاري قد صرح امس لوكالة رويترز أن اختلاف فصيله مع القاعدة لا يتعدى ال10%. وحول توقعه باحتمال حل حكومة المالكي قال الضاري أن الحكومة منتهية عمليا ولا سلطان لها وهى مجرد أداة أمريكية لتنفيذ التعليمات التي تخدم مصالح الاحتلال والذي تعوَّد مؤخرا الضرب والقمع من خلال حكومة المالكي "أما رسميا فالحكومة باقية ويبدو أن بوش لا يريد إنهاء عمل هذه الحكومة" واستبعد الضاري أن يتم حل الحكومة بقرار أمريكي، متوقعا أن حلها سيكون بتحريك أمريكي للكتل البرلمانية الموالية لأمريكا- حسب وصفه دون تسمية هذه الكتل. وحول تصوره لأدوار الزعامات التي تولد يوميا في العراق قال الضاري أن الاحتلال يعمل على بناء هذه الزعامات لفترة ثم يهدمها ويأتي بغيرها وهناك زعامات تدعمها بعض الدول وزعامات أخرى تدعى هذه الصفة وهى ليست كذلك وزعامات فقدت مصداقيتها وزعامات هي كل شيء مثل المقاومة ورجالها فهؤلاء هم الزعماء الحقيقيون الذين لهم اليد الطولي في العراق وربما كشف عن الأحداث في المستقبل لأن الزعيم لا يعلن عن نفسه وإنما تتحدث أعماله عن انجازاته على أرض الواقع. وأضاف الضاري أنه لا أمل لمصالحة مع حكومة المالكي "انتهت أحلام المصالحة وبلا رجعة وكلها كانت شعارات جوفاء بدليل عدم تنفيذها حتى اليوم وبقيت مجرد وعود إضافة إلى فشل كل المحاولات السابقة لإجهاض الدور والجهد الذي قامت به الجامعة العربية بسبب طائفية حكومة المالكي ومن قبلها حكومة الجعفري" وحول الاتهامات الأمريكية إلى كل من سوريا وإيران في العراق قال الضاري أنه يجب التفريق بين التحالف الاستراتيجي في العلاقات السورية الإيرانية وبين ما يحدث في العراق لأن سوريا لا تتدخل امنيا في العراق وليس لديها ميليشيات ولم تدفع بمقاتلين وربما ذلك كان في السنوات الأولى عندما ذهب مقاتلون من دول عدة إلى سوريا لدخول العراق وذلك نظرا للحدود الطويلة بين البلدين كما أن سوريا لم تدعم المقاومة أما إيران فهي على العكس متدخلة امنيا وعسكريا ومخابراتيا وسياسيا من خلال الحكومات المتعاقبة وسبق لإيران تأييدها الكامل والمطلق لمجلس الحكم الانتقالي في العراق ومنذ الوهلة الأولى حتى موضوع الانتخابات تدخلت فيه وبقوة بل وأكثر من ذلك عندما طلب منا السفير الإيراني في بغداد المساهمة في الانتخابات والدعوة إليها حتى مسألة الاستفتاء على الدستور كانت إيران أول المهنئين للحكومة العراقية على إقرار دستور التقسيم والذي يشكل إقصاء لمكونات عراقية كثيرة من العمل السياسي وحتى للحقوق الاجتماعية التي يجب أن تكون متاحة لكل مواطن وحسب معلوماتي فإن مخابرات إيران تعمل وبشكل نشط في البصرة والنجف وكربلاء ولجيش الثورة التابع لها دور كبير في أحداث النجف الدامية. وفي رده عما إذا كان لإيران أطماع في العراق، قال الضاري "العراقيون لا يحتاجون لاحتلال آخر ولديهم القدرة على السيطرة بعد خروج الاحتلال الأمريكي ولا ننسى أن أمريكا سبب أساسي في تمكين إيران في العراق للمدى الذي وصلت إليه الآن لذلك نحن نقول إن خروج أمريكا من العراق سوف يكشف المشروع الإيراني وعليه يجب أن تختار إيران بين المواجهة أو الانسحاب إلى حدودها. " وأخيرا اشتكى الضاري مما وصفه باستمرار مضايقات حكومة بغداد الحالية لهيئة علماء المسلمين ، وقال أنه "ما زالت المضايقات تمارس ضدي وضد غيري من المعارضين وأنا حاليا مقيم بالخارج وأتنقل بين الدول العربية حتى يخرج الشعب العراقي منتصرًا من أزمته" يذكر أن الضاري بدأ في التواجد خارج العراق منذ نوفمبر 2006 بعد صدور مذكرة توقيف/ اعتقال من الداخلية العراقية، وقال وزير الداخلية جواد البولاني في تصريحات بثها التليفزيون الرسمي في 17 نوفمبر 2006إن وزارته أصدرت المذكرة بحق الضاري بتهمة التحريض على العنف الطائفي. وتنقل الضاري الذي كان في الأردن وقت صدور المذكرة بين عواصم عربية هي صنعاء، دمشق، القاهرة، طرابلس الليبية و العاصمة الأردنية عمان التي طالب بعض أحزابها بإعطائه اللجؤ السياسي بها. فيما زار عواصم أخرى بأوربا مثل بروكسل واستنبول عارضا مواقف فصيله الذي يرفض كثيرا من ترتيبات ما بعد حرب العام 2003 التي قادتها واشنطن لإسقاط الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين. وتاسس فصيله(هيئة علماء المسلمين) في أعقاب اسقاط نظام صدام حسين، و يضم كثيرا من رجال الدين السنة بالعراق.

06‏/10‏/2007

المعارضة المصرية تنتقد قرار تقسيم العراق ومظاهرة محدودة بالأزهر ضده.

المعارضة المصرية تنتقد قرار تقسيم العراق ومظاهرة محدودة بالأزهر ضده. المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة أصدرت الحركة المصرية من أجل التغير- المعروفة إعلاميا باسم: كفاية" بيانا أمس الجمعة ترفض فيه القرار غير الملزم لمجلس الشيوخ الأمريكي بتقسيم العراق وتثني على "المقاومة العراقية"، فيما فشلت في تسيير مظاهرة بالشارع ضد القرار دعا أحد قياداتها لها مطالبا العراقيين بالقاهرة بالمشاركة فيها،واكتفت بمؤتمر جماهيري داخل المسجد الأزهر. وفي بيان لها بعنوان " تقسيم العراق بداية لتقسيم المنطقة العربية " قالت الحركة - التي بدأت نشاطها في نهاية العام 2004 وحظت باهتمام إعلامي قبل أن يخف نشاطها في العام الجاري ويتعرض نشطوها لمضايقات أمنية- أن القرار لم يكن مفاجئاً ولا غريبا "فالولايات المتحدة دولة احتلال وهى صاحبة القرار السياسي في العراق ولا قرار لحكومة عراقية ولا برلمان , وتقسيم العراق هو أحد أهداف الاحتلال بل أن تقسيم الأقطار العربية على أسس مذهبية أو عرقية أحد أهداف المشروع الأمريكي في المنطقة وهذا مخطط لا يستهدف فقط إضعاف الأمة العربية بتقسيم أقطارها وإنما لإضفاء شرعية لوجود الكيان الصهيوني على أساس ديني عنصري". وهاجمت الحركة "الامبريالية الأمريكية" قائلة أنها بعد هزيمتها في العراق تريد غطاء لانسحابها العسكري المتوقع عن طريق هذا التقسيم لإضعاف العراق وضمان سيطرتها عليه وهو في ذات الوقت تسويق أولى لفكرة تقسيم المنطقة على أساس مذهبي وعرقي. ووصفت الحركة الحكام العرب بأنهم لم يستسلموا فقط للهيمنة والاستعمار الامريكي بل عجزوا أيضا عن مقاومة مخططه الهادف لتقسيم الدول التي يحكمونها. ورأت الحركة أن "المقاومة ضد الاحتلال بكل أشكالها بما فيها الكفاح المسلح والتمسك بالهوية الوطنية هو الحل أمام مخطط التقسيم." وحددت الحركة ثابتين للوطنية العراقية هما الحفاظ على الوطن وحريته وسلامة أراضيه، وحق جميع المواطنين في الثروة الوطنية والقرار الوطني بغض النظر عن الانتماء الديني أو العرقي أو السياسي. وانتهى البيان بالشعارات "عاش العراق موحدا صامدا..عاشت المقاومة العراقية" وقادت الحركة تظاهرات سابقة ضد زيارات مسئولين نافذين في الإدارة الأمريكية للقاهرة، واحتجت على تعاون أمني مع حكومة بغداد الحالية وما أثير عن احتمال مشاركة قوات مصرية تحت مظلة عربية في حفظ السلام بالعراق. وقتل السفير المصري ببغداد منتصف يوليو تموز 2005 واتهم تنظيم القاعدة الأصولي بالوقوف وراء الاغتيال، وحملت حركة كفاية وغيرها من المعارضة المصرية نظام القاهرة مسئولية قتله لإرساله لدولة "تحت الاحتلال". على صعيد ذي صلة لم يتمكن ناشطون بالحركة من تسيير مظاهرة دعا لها قبل أسبوع أحد قيادات الحركة (د يحيى القزاز) عبر منتديات إليكترونية مصرية ، احتجاجا على قرار الكونجرس، وكانت الدعوة قد تضمنت مخاطبة العراقيين المقيمين بالقاهرة بالمشاركة فيها، وكان يفترض أن تبدأ من المسجد الأزهر عقب صلاة الجمعة، متجهة صوب السفارة الأمريكية بحي جاردن سيتي بوسط القاهرة وهو الحي الراقي المحصن أمنيا بكثافة. ويوجد بالقاهرة نحو 130 ألف عراقي فر معظمهم من الاقتتال الطائفي ببلادهم منذ منتصف العام 2006. واكتفى نحو 3 آلاف من المصلين ممن أنهوا صلاة الجمعة وبقوا بالمسجد الأزهر(الذي أحيط بسياج أمني مكثف) بالهتافات من قبيل "يا أمريكا يا شيطان ..هنوريكي العذاب ألوان" وتحدث في مؤتمر بباحة المسجد قياديان من حزب العمل (إسلامي مجمد) هما أبو المعالي فائق عضو اللجنة التنفيذية و المهندس مجدي قرقر أمين مساعد الحزب بإلقاء خطابين تضمنا رفضا لقرار الكونجرس ودعوة الدول العربية والإسلامية لموقف حازم منه. وتتألف حركة كفاية من تيارات مختلفة وللناصريين واليساريين تواجد قوي بها خاصة في جناحها الإعلامي، تعارض للنظام الحاكم في مصر حيث يقود الرئيس المصري البلاد منذ العام 1981 مع تكهنات بنقل الحكم لنجله جمال مبارك، ويعد إدارة النظام للشأن الخارجي أحد منطلقات الحركة في معارضتها. __ http://iraqegypt.blogspot.com/ newiraq@gmail.com

18‏/09‏/2007

كاتب يتناول علاقات أبو ريشة بصدام حسين وينتقد اعتماد واشنطن على القبائل في مجلس إنقاذ الأنبار

كاتب يتناول علاقات أبو ريشة بصدام حسين وينتقد اعتماد واشنطن على القبائل في مجلس إنقاذ الأنبار
المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة
في صحافة القاهرة اليوم الثلاثاء 18ستمبر07كاتب يرى أن الانتقام هو الذي يقف وراء تطبيق قانون اجتثاث البعث بالعراق، وآخر ينتقد اعتماد واشنطن على أبناء القبائل في إدارة مجلس إنقاذ الأنبار مستعرضا تاريخ علاقات الشيخ عبد الستار أبو ريشة بصدام حسين ومقال حول تاريخ المذهب الشيعي في مدينة بجنوب مصر. خبرياً؛ اهتمت الصحف بتأهب الديمقراطيين لخوض معركة جديدة مع البيت الأبيض بطرح مشروع قرار بالكونجرس يقضي بمنح القوات الأمريكية إجازة تعادل مدة انتشارهم بالعراق‏..‏ وبتهديد وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس بالفيتو وبطالبة رئيس العراق جلال طالباني الصدريين بالعودة لحكومة المالكي وبانتقاد السفير الأمريكي ببغداد رايان كروكر بطء قبول بلاده للاجئين العراقيين كما أفردت الصحف مساحات لتغطية ملابسات إعلان جواد البولاني وزير الداخلية العراقي إلغاء الترخيص الممنوح لشركة "بلاك ووتر" للأمن وحظر عمل الشركة في كافة أنحاء العراق وفتح تحقيق جنائي مع أفرادها الذين قتلوا تسعة مواطنين ببغداد ليلة الأحد الماضي. وفي الأهرام –يومية رسمية- كتب مصطفي سامي تحت عنوان "الانسحاب الأمريكي من العراق" معلقا على مفارقات في الشأن العراقي خلال الأسبوع الفائت، مثل امتداح هوشيار زيباري وزير خارجية العراق قرار بوش بسحب‏21‏ ألف جندي أمريكي في يوليو المقبل ووصفه بـالخطوة الشجاعة‏!‏ في الوقت الذي وصف الديمقراطيون في الكونجرس الأمريكي خطاب جورج بوش بـالعار واعترف بوش نفسه بحالة الفوضى والتسيب بالعراق. وهاجم الكاتب قانون اجتثاث البعث الذي طبقته حكومة المالكي قائلا أنه زرع نيران الكراهية ضد مئات الآلاف من العراقيين الوطنيين من أعضاء البعث الذين لم يشارك أغلبهم الرئيس العراقي السابق صدام حسين في جرائمه‏,‏ لكن البقاء في الوظيفة والحاجة للقمة العيش اضطراهم لطلب العضوية في نظام ديكتاتوري فرض رضاء السلطان والانتماء لحزبه شرطا للعمل بل للحياة‏.‏ مضيفا أن الرغبة في الانتقام وتصفية الحسابات كانت وراء هذا القانون الشرير الذي لم يفرق بين بضع عشرات أو مئات من لصوص الدائرة القريبة من صدام ومعاونيه وبين آلاف العسكريين والمدنيين الفنيين والخبراء الذين طردوا من أعمالهم وشردت عائلاتهم‏,‏ ودفعوا ثمنا غاليا لجرائم لم يرتكبوها‏,‏ ولم يكن لهم خيار سوي الصمت‏,‏ وكانت العراق في أشد الحاجة إلى عقولهم وسواعدهم لإعادة بناء ما دمره الاحتلال‏.‏ وتوقع الكاتب ألا يكون الخروج الأمريكي من المستنقع العراقي قريبا‏,‏ وأنه ليست هناك بادرة أمل في أي سلام للعراقيين في المستقبل‏,‏ وقد اعترف قائد القوات الأمريكية الجنرال دافيد باتريوس بأن انسحاب القوات الأمريكية بسرعة يمثل كارثة حقيقية للعراق‏,‏ لكن الجنرال لم يقل لأعضاء الكونجرس أن بقاء القوات الأمريكية لسنوات هو في الواقع أم الكوارث‏.‏ وفي الوفد-يومية معارضة – كتب عباس الطرابيلي عن إحدى مدن جنوب مصر بمحافظة قنا وهي مدينة "قفط" التي وصفها بأنها قاعدة الشيعة، قائلا أن هذه المدينة من أهم مراكز الشيعة في صعيد مصر.. وهي مدينة من أقدم مدن مصر.. وكانت مركزاً تجارياً مهماً ومن أهم الطرق إلى الحج، وأن شهرة فقط تعود إلى أنها كانت مدينة تتخذ من المذهب الشيعي مذهبا لها.. فما أن أعلن صلاح الدين الأيوبي إلغاء الدولة الفاطمية ومذهبها الشيعي ادعي أحد أبناء عبد القوي عام 572 هـ أي بعد 4 سنوات فقط من هذه الخطوة أنه داود بين الخليفة الفاطمي العاضد آخر خلفاء الفاطميين ووقف يخطب في الناس.. ولأن أهل قفط كانوا علي مذهب الفاطميين.. فإن الناس صدقته، والتفت حوله وأيدته. وخشي صلاح الدين امتداد دعوة هذا الرجل إلى ما حول المدينة من مدن وقري.. فأعد جيشاً كبيراً تولي قيادته شقيقه العادل أبو بكر أيوب ودارت معركة رهيبة تم فيها قتل 3000 من أهل قفط.. وقام بصلبهم علي أشجار المدينة وفي مقدمتهم علماء المدينة وأفاضل أهلها.. وحسب الكاتب فقد حاول السلاطين الأيوبيون بعد ذلك تعويض المدينة عما لحق بها من دمار وخراب.. ويشتهر أهلها بالشدة والشجاعة.. ومنهم كثير تعود أصولهم إلى بقايا البيزنطيين الذين كانوا يحكمون مصر قبيل الفتح الإسلامي لمصر. وزاد من الاهتمام الأيوبي بها أن السلاطين كانوا يرسلون إلى قفط الوزراء والقضاة وكبار رجال الدين.. خصوصاً من علماء حلب وكان هدف ذلك محاولة تحويل أهل قفط من المذهب الشيعي إلى المذهب السني.. ولهذا اهتمت الدولة الأيوبية ببناء المساجد السنية في المدينة. وفي الوفد أيضا كتب د.وحيد عبد المجيد – نائب رئيس مركز الدراسات السياسية بالأهرام- تحت عنوان "بوش.. وصدام الجديد!" معلقا على ما اعتبرته تعنتا وعدم معقولية في قرارات الرئيس الأمريكي المتعلقة بالعراق ، وقال الكاتب أن بوش كرر الإعلان عن إفلاسه السياسي في العراق " فهو يسرف في ذلك كما لو أنه قرر تمريغ الدولة الأعظم في الأوحال بأقصى ما يستطيع قبل أن يعتق الأمريكيين في يناير 2009. وقد أشهر بوش إفلاسه عدة مرات في الأيام الأخيرة. ولكن أكثرها طرافة كانت عندما اعتبر اغتيال الشيخ ستار أبو ريشة رئيس ما يسمي »مجلس إنقاذ الأنبار« خسارة فادحة للعراق الجديد الذي مازال يحلم به بالرغم من كل الكوابيس." وانتقد الكاتب اعتماد بوش على موالاة بعض القبائل لإدارة الأهداف الأمريكية بالعراق، لتناقضه مع الديمقراطية بمفهومها الغربي، متسائلا هل " عشائر »الدليم« التي ينتمي إليها الشيخ أبو ريشة هي أساس الديمقراطية في المفهوم الأمريكي الجديد. وهذا تأكيد جديد للإفلاس الذي أشهره بوش عندما لجأ إلى شيوخ القبائل وتحالف معهم بأمل الخروج من المستنقع الذي أغرق القوة الأعظم فيه." وانتقد الكاتب مراهنة بوش علي الشيخ أبو ريشة ثم شقيقه، وانتقد طريقة نقل المهام منه لشقيقه "الذي حل محله في تداول ديمقراطي جدا للقيادة" مضيفا أن الشيخ الراحل "ليس فقط زعيما عشائريا قحا لم يكن يعرف، ولا أحب يوما أن يعرف، شيئا عن الديمقراطية، ولكنه كان أيضا من رجال صدام حسين الأوفياء.. كان ولاؤه لصدام معلنا، وكان دوره في دعم نظام صدام معروفا، وخصوصا بعد أن دب فيه الوهن بعد حرب تحرير الكويت عام 1991" مضيفا أن ولاء أبو ريشة لصدام حسين وصل إلى حد أنه أطلق اسمه علي نجله الأكبر. متوقعا أن يكون صدام أبو ريشة هو المرشح لأن يخلف عمه في قيادة »مجلس إنقاذ الأنبار« التحالف مع واشنطن في حالة اغتياله هو الآخر. وعندئذ سيكون للتحالف بين بوش وصدام أبو ريشة دلالة رمزية جديدة ولكنها فائقة الأهمية علي إفلاس الرئيس الأمريكي.

16‏/09‏/2007

الضاري حكومة المالكي هي الأسوأ واشادة بانسحاب العراقية والتوافق!

الضاري حكومة المالكي هي الأسوأ واشادة بانسحاب العراقية والتوافق! المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة في صحافة القاهرة اليوم الأحد 16ستمبر07 حوار مع حارث الضاري(الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق) يصف حكومة المالكي بأنها من أسوأ الحكومات بعد احتلال العراق، ويشيد بانسحاب القائمة العراقية وجبهة التوافق العراقية منها، ويرى أن ايران تريد دخول جنوب العراق وتترك الوسط لدول أخرى ليسهل تقسيم البلاد، متوقعاً أن العراق سيخرج من "محنته" وذلك "خلال أشهر أو خلال السنة القادمة علي الأكثر". خبرياً؛ اهتمت الصحف بما كشفه وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس أمس من أن الإدارة الأمريكية تنظر حاليا في إمكان إبرام اتفاق طويل الأجل ـ بعد مفاوضات مع العراقيين ـ لتحديد شكل الوجود العسكري الأمريكي الدائم في العراق‏,‏ واستراتيجية الدفاع بهدف العمل علي استقرار العراق والمنطقة‏.‏ وبدفاع الرئيس الأمريكي جورج بوش عن الانسحاب الجزئي من العراق وتحذيره من أن الفشل سيضطر بلاده للعودة إلي المنطقة لمواجهة عدو أخطر. وفي الاهرام –يومية رسمية- كتبت سلوي حبيب محللة موقف رموز الإدارة الأمريكية من الشأن العراقي والانسحاب العسكري محل الجدل، وقالت أن الرئيس بوش حاول أن يتخفي وراء الجنرال بترايوس قائد القوات الأمريكية بالعراق‏,‏ لكي يحقق له ما فشل هو فيه‏:‏ أن يبيع للشعب الأمريكي والكونجرس استراتيجيته العسكرية بالعراق‏,‏ وإقناعهم بأنها حققت تقدما‏..‏ فما دام هو‏(‏ أي الرئيس مشكوك في حكمه‏,‏ وفي مصداقيته واستراتيجيته‏,‏ فليغسل يديه من تلك الورطة‏,‏ ويترك القرار النهائي في يد القائد الميداني‏,‏ لكي يحسم بشكل قاطع ونهائي لا يقبل المزايدة‏,‏ ضرورة بقاء القوات الأمريكية علي مستوي عال بالعراق‏,‏ إلي أجل غير مسمي‏,‏ وإن كان يمكن سحب نحو‏30‏ ألف جندي تدريجيا لتهدئة الشعب والكونجرس‏..‏ فكلمة القائد ـ كما قال بوش ـ تعلو فوق كلمة السياسيين بالكونجرس‏,‏ وفوق إرادة الشعب‏.‏ منتهية بأنه يبدو أن مايريده بوش هو مواصلة الكذب والخداع والمراوغة لإطالة أمد الحرب إلي أن يترك الرئاسة ليغرق فيها أعداؤه الديمقراطيون‏,‏ وليأتي الطوفان من بعده‏. وكانت الكلمة الافتتاحية للجمهورية–يومية رسمية- اليوم تحت عنوان "الإدارة الأمريكية تريدها مجانية!" معلقة فيها على دعوة واشنطن لمؤتمر سلام لحل المشكلة الفلسطينية ، وقالت الجريدة أن الإدارة الأمريكية الحالية تريد الحصول من الدول العربية علي جوائز مجانية سواء فيما يتعلق بالمستنقع العراقي الذي غرقت فيه قوات الاحتلال. أو التهديد النووي الإيراني الذي يخص المخططات الأمريكية للهيمنة علي العالم. أو القضية الفلسطينية التي تتوق إدارة بوش إلي تصفيتها عن طريق جنين مبتسر تسميه "الدولة الفلسطينية" التي تضع إسرائيل حدودها ومقومات إقامتها وتحرص علي نزع سلاحها وضمانات حمايتها. وفي الأسبوع- أسبوعية مستقلة- كتب الإعلامي أحمد منصور تحت عنوان " هزيمة بريطانيا في العراق " محللا الانسحاب البريطاني من جنوب العراق، ناقلا وصف مراسل صحيفة الإندبندنت البريطانية في العراق الصحفي البريطاني باتريك كوكبورن الإنسحاب البريطاني من البصرة ومن ثم الاستعداد للانسحاب النهائي من العراق بأنه يعتبر ' إحدي المهمات الأكثر فشلا في تاريخ الجيش البريطاني ' ، وأضاف كوكبورن في تقريره الذي نشره في 3 سبتمبر الماضي تحت عنوان ' نهاية مخزية لعملية عسكرية أودت بحياة 168 بريطانيا ' نقلا عن مجموعة الأزمات الدولية في بروكسيل : ' إن سكان البصرة ورجال الميليشيا لا ينظرون إلي هذا الانسحاب علي أنه انسحاب منظم وإنما علي أنه فشل مخز . فالمدينة اليوم خاضعة لسيطرة الميليشيا والتي يبدو أنها صارت أكثر قوة وانفلاتا مقارنة بما كان عليه وضعها فيما مضي '. واعتبر منصور أن المهمة التي أعلنت بريطانيا وأمريكا أنها من أجل نشر الديمقراطية في العراق واستبدال النظام الديكتاتوري في العراق بنظام يلتزم بالمواصفات الأمريكية والبريطانية تحولت إلي واحدة من أكثر العمليات فشلا وفوضي في التاريخ المعاصر ، وسيطرت علي البريطانيين روح ' سايغون ' عاصمة فيتنام حينما انسحبوا من آخر معقل لهم داخل المدينة إلي المطار تمهيدا للهروب الكبير من مطار البصرة في الشهر القادم ، مخلفين وراءهم فوضي عارمة . ونشرت الأسبوع ايضا حوارا مطولا مع ' حارث الضاري ' الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق أجراه معه في العاصمة الليبية طرابلس محمود بكري، علي هامش أعمال ملتقي الحوار الثوري الذي واكب انعقاده احتفالات الجماهيرية الليبية بأعياد الفاتح من سبتمبر-ذكرى الانقلاب الذي قاده معمر القذافي رئيس ليبيا الحالي. وتعليقا على التصريح الأخير الذي أدلي به الرئيس الإيراني ' أحمدي نجاد ' والذي أبدي فيه استعداد بلاده لملء الفراغ الأمني والعسكري إذا ما حدث في العراق عقب انسحاب القوات الأجنبية منه، قال الضاري "تكتنف الرئيس الإيراني سلسلة من غرائب التصريحات فقبل هذا التصريح وبعد ثنائه علي رئيس الوزراء المعين من قبل الاحتلال علي العراق ' نوري المالكي ' وصف المعارضين له بالفاسدين ويعني بالفاسدين المعارضة للمالكي والتي تمثل 90 من أبناء الشعب العراقي ولهذا اتهم 90 من أبناء الشعب العراقي المعارض لحكومة الاحتلال، والاحتلال سماهم بالمفسدين وهو خروج عن الحدود المألوفة للأدب والأخلاق والسياسة ثم إن إبداء استعداده لملء الفراغ إذا خرجت قوات الاحتلال من العراق إنما يعد أمرا خطيرا جدا، وكأن العراق يتيما ليس فيه أهل، وليس فيه رجال وليس فيه شعب أجبر قوات الاحتلال علي التفكير في الانسحاب وبهذه المناسبة أؤكد ما قرره شعبنا وقياداته السياسية والمقاومة من أنهم لايقبلون بديلا لقوات الاحتلال، ومن أي بلد كان سواء كان شقيقا، أو صديقا، ولهذا نرفض الدخول في العراق من أي جهة سياسية، أو عسكرية ونرفض أي تدخل عسكري، سواء كان إيرانيا أو سعوديا، أو سوريا أو تركيا وهو حين عرض هذا العرض ذكر السعودية، وكأنه يريد أن يجاملها أو يورطها وأري أن السعوديين هم أذكي من ذلك بكثير، وهم أعرف بمصلحتهم ومصلحة العراق لذلك أقول، وليعلم الجميع أن إيران بإعلان استعدادها هذا تريد أن تكون في الجنوب، ويكون غيرها في الوسط، حتي يتم لها تقسيم العراق، وهذا مالا نرضاه، ولا يرضاه أي انسان من شعبنا العراقي . وحول رؤية فصيله للتوافق الرباعي الذي جري في العراق مؤخرا،قال الضاري أن هذا التوافق ليس جديدا، وانما هو تأكيد لتوافق جري قبل سنين في مؤتمر لندن 2002 وفي المؤتمر الذي سبقه سنة 1992 بين هذه القوي الأربع المؤتلفة، والتي ائتلفت واتفقت علي أمور كثيرة، من هذه الأمور ' احتلال العراق ' من خلال من يسمونهم بالأصدقاء ثم حل الجيش العراقي، ثم تقسيم العراق من خلال ما سموه بال يدرالية التي يعترف بعضهم للآخر بأحقية البعض فيها ثم اعتراف الطرف الذي يدعي أنه يمثل الشيعة وهو لايمثل الشيعة، وهو المجلس الأعلي، وحزب الدعوة في إعطاء ' كركوك ' للأكراد السياسيين وهنا أقول .. ' الأكراد السياسيين ' أعني بهم جلال ومسعود، ولا أعني بهم الشعب الكردي لأن الشعب الكردي ' مغيب ' عن الساحة السياسية هذه المجاميع أو الكتل الأربع التي اجتمعت مؤخرا اجتمعت لا لعزل سنة أو شيعة أو غيرهما، وإنما لتأكيد ما اتفقوا عليه، ولتجديد هذا الاتفاق، وهو ' تقسيم العراق ' وأن يكونوا هم المسيطرين علي شئون العراق دون سواهم .. وبالمناسبة هم لم يعزلوا السنة فقط، وإنما عزلوا الشيعة، لأن الكثير من المشاركين لهم من الشيعة لم يحضروا هذا الاجتماع ' التيار الصدري حزب الفضيلة القائمة العراقية أحزاب كردية وجهات كردية لم تحضر ' إذا هو اجتماع المتغلبين .. اجتماع المهتمين في ظل الاحتلال، وهم لايمثلون في الواقع 10 15 من مجموع الشعب العراقي لايمثلون الشيعة، ولا السنة، ولا الاكراد . واعتبر الضاري أن هدف الاتفاق هو إنقاذ حكومة المالكي لأن انقاذ حكومة المالكي وبقاءها خلال الأشهر القادمة هو إنقاذ لمنطق بوش المبتز في الكونجرس، ولأن هذه الهزة السياسية، أو الفركشة السياسية في العراق جاءت في ظرف لايحسد عليه بوش لأنه كان يعد أنه سيقدم تقريرا لمجلس الكونجرس عن الأوضاع في العراق بنهاية الشهر التاسع وبداية الشهر العاشر علي أي حال هو يريد أن تسير الأوضاع هادئة في العراق حتي يستطيع أن يقول إنني فعلت شيئا خلال الأشهر القليلة الماضية لعله يخفف شيئا من الانتقادات والاخفاقات التي يمر بها مشروعه في العراق . وحول وجود مطالبات وإعادة مراجعة لقانون اجتثاث ' حزب البعث ' .. قال الضاري " أنا لا اعتقد أن هناك تطورا، أو تقدما في هذا الملف ' نعم هناك كلام نظري بأنه قد يتم تغيير هذه العنوان ' اجتثاث البعث ' بعنوان آخر تحت ادعاء المحاسبة، أو النزاهة وما إلي ذلك هو فقط تغيير للعنوان أما دون ذلك فليس هناك شيء لأن عنوان البعث في نظرهم هو عنوان ' التكفير والوهابية ' وما إلي ذلك مشانق تعلق بها كل الأعمال الشريرة والإجرامية التي تمارس ضد الشعب العراقي فلذلك أقول هذا الملف لا توجد به رغبات صادقة وجادة في إنهائه وأنا بهذه المناسبة أنصح كل المعارضين للاحتلال بمن فيهم البعثيون ألا ينخدعوا بمثل هذه الاعلانات، وهذه المشاريع وعليهم أن يعملوا بالعمل جديا بالطرق الممكنة لمصلحة العراق ككل، وليس لمصلحة فئة علي حساب فئة أخري . وحول تقييم الهيئة للخطوة التي اتخذتها كل من القائمة العراقية وجبهة التوافق العراقية بشأن الانسحاب من حكومة المالكي، قال الضاري " في الإطار العملي للعملية السياسية نري أن فيها صالحا أولا لهم هم .. وفيها أيضا ربما مساهمة لإنهاء هذه الحكومة التي تعد من أسوأ الحكومات التي جاءت ضمن سلسلة العملية السياسية التي جاء بها الاحتلال الانسحاب ربما قد يؤدي إلي إنهاء هذه الحكومة ونري في انهائها مساهمة جيدة لتخليص الشعب العراقي من أخطر عصابة إجرامية فتكت بأبناء شعبنا" -- هذا التقرير مصدره المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة- - وفي رده على سؤال حول تقييم فصيله لما وصفه المحاور بـ" أعمال المقاومة في العراق خاصة في ظل ما يعصف ببعضها من انشقاقات؟" قال الضاري " المقاومة اجمالا مستمرة، وأداؤها مؤثر، وخير دليل علي ذلك ما تعلنه قوات الاحتلال وما تعلنه تلك القوات لايمثل في الحقيقة خمس أو ثلث الواقع اما ما ينقل من اخبار عن انشقاقات وافتراقات نعم توجد انشقاقات .. وافتراقات في صفوف المقاومة لأن المقاومة التي أوقعت بالاحتلال كل هذه الخسائر لابد أن يستعين في القضاء عليها، أو إضعافها بكل ما لديه من وسائل التخريب والتفتيت الاستخباري والمالي وما إلي ذلك لقد حدث شيء من هذا .. ولكن إجمالا لم تؤثر هذه المحاولات كثيرا علي أداء المقاومة وإذا كان قد تساقط من أبناء المقاومة بعض الفئات، أو خارت عزائمهم أو تعبوا .. فإن الملتحقين بالمقاومة ' كثر ' ويزدادون ولذلك أؤكد لكم ولكل الاخوة العرب والمسلمين أن المقاومة مستمرة وتزداد قوة يوما بعد يوم علي الرغم من محاولات شقها وإيقاع الخلافات فيما بينها " وسألت الجريدة " ولكن استخدام الاحتلال وعملائه لبعض شيوخ العشائر في ' الأنبار ' تحديدا ألم يؤثر ذلك علي قدرات المقاومة العراقية؟" ورد الضاري " نعم أثر بعض الشيء ولكن لايستمر هذا التأثير .. لأن مثل هذا التحالف هو تحالف شيطاني ومصلحي، والحمد لله أن هذا التحالف بدأ ينهار لأن هذا التحالف جمع المجرمين والحاقدين علي المقاومة التي قطعت سبيل الارتزاق والتعيش علي حساب الشعب" وتعليقا على بعد أحداث كربلاء الأخيرة وتجميد أنشطة جيش المهدي لستة أشهر قال الضاري إن الفتنة ليست وليدة اليوم بل بدأت منذ عام تقريبا بين المجلس الأعلي والتيار الصدري المجلس الأعلي ممثل بقوات ' بدر ' والتي أغلبها هي في سلك الأمن والدفاع وهي مسيطرة علي هذين الجانبين وما يجري في الجنوب هو صراع علي النفوذ بين التيار الصدري وبين المجلس الأعلي بكل تنظيماته ومؤسساته وفي مقدمتها ' فيلق بدر '.. نزاع علي النفوذ "ولكن أبناء شعبنا في الجنوب غاضبون اليوم علي هذين التشكيلين السياسيين علي التيار الصدري وعلي المجلس الأعلي لأن هذه التيارات تسعي إلي السيطرة وإلي فرض النفوذ في المناطق ليس إلا علي حساب شعبنا المسكين في الجنوب ولذلك شعبنا في الجنوب من إخواننا الشيعة العرب الرافضين للاحتلال، وللحكومة ولهذه التيارات السياسية المرتبطة بأجندات منها ماهو خارجي ومنها ماهو شخصي بعيد كل البعد عن مصلحتهم ومصلحة العراق ككل" مضيفا أن أما ما حدث في كربلاء .. فهذا ليس ناتجا عن حادث طارئ، وإنما هو عمل مدبر كان الطرفان يستعدان للمواجهة في أية مناسبة تحدث، ولما كانت مناسبة مولد المهدي ' عليه السلام ' .. التقي الطرفان هناك، واراد كل منهما ان يفرض نفوذه علي الطرف الآخر، ولما لم يستطيعا اختلطت الاوضاع، وحصل ماحصل، وقتل من قتل وما قيل عن حرق المرقدين فإنني أقول إن من هدموا المرقدين في سامراء هم من أحرقوا المرقدين، لأنه إذا كان هدفهم من تدمير المرقدين في سامراء إيقاع الفتنة بين السنة والشيعة وصولا إلي حرب أهلية وتقسيم العراق .. فانهم هم الذين فعلوا هذا ليشوهوا سمعة بعضهم البعض علي حساب المرقدين . وفي النهاية توقع الضاري أن العراق سيخرج من "محنته" وذلك "بعون الله تعالي خلال أشهر او خلال السنة القادمة علي الأكثر" __ المرصد الإعلامي العراقي بالقاهرة http://iraqegypt.blogspot.com/ newiraq@gmail.com

12‏/09‏/2007

السفير الأمريكي بالقاهرة لم نطلب من مصر ارسال قوات للعراق

السفير الأمريكي بالقاهرة لم نطلب من مصر ارسال قوات للعراق الاسكندرية - المرصد الإعلامي العراقي
نفى السفير الأمريكي بالقاهرة السيد فرانسيس ريتشاردوني ان تكون بلاده قد طلبت من مصر أو أي دولة عربية إرسال قوات عسكرية للعراق للمساهمة في حفظ الامن هناك. فيما يبدو أنه رد على ما نشر بجرائد مصرية الأسبوع الماضي عن رفض وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير بالقاهرة لمطلب أمريكي مماثل. ونقلت صحيفة الدستور اليوميةالمستقلة عن السيد ريتشاردوني الذي كان يتحدث أمام غرفةالتجارة الامريكية بالأسكندرية أول أمس ثم في حوار مع الصحافيين أنه وردا على سؤال حول إذا ماكنت الولايات المتحدة الامريكية هي التي تقف وراء الشائعات عن اعتلال صحةالرئيس المصري حسني مبارك(79 سنة) حتى يتم الضغط عليه لارسال قوات مصرية للعراق قال السفير أنه منذ جاء لمصر قبل عامين لم تتقدم بلاده باي طلب على الاطلاق من مصرلارسال قوات مصرية للعراق بل علىالعكس قررنا مد المعونة العسكرية لمصر لمدة 10 سنوات قادمة وبنفس مستواها الحالي ل1.3مليار دولار. وكانت تقارير صحافية قد تحدثت عن اعتلال صحة الرئيس المصري الذي يحكم بلاده منذ العام 1981، وربطت الأمر بقلة ظهوره في مواقع ميجدانية والغاء زيارات له للقاءات جماهيريةن مما حدا به لنفي هذه الشائعات بنفسه عبر الصحف والزيارات الميدانية، كما تم استجواب رئيس تحرير صحيفةالدستور أمام نيابة أمن الدولة المصرية في هذا الصدد قبل ايام وأخلي سبيله بعد 9 ساعات من الاستجواب. وكانت جريدة المساء المصرية قد قالت الجمعة الماضية أن وزراء الخارجية العرب رفضوا في اجتماعهم الأخير بالقاهرة أمس الأول إرسال قوات عسكرية للعراق وفق طلب أمريكي. وقالت الجريدة- وهي شبه رسمية تصدر عن دار التحرير المملوكة للدولة- أنه أمر طبيعي أن يرفض وزراء الخارجية العرب الضغوط الأمريكية التي لا تتوقف لإرسال قوات عربية لحفظ السلام في العراق. مضيفة أنه من غير المعقول أن تحتل الولايات المتحدة العراق وتشعل الفتن الطائفية بين فصائله بل وبين أبناء الطائفة الواحدة نفسها ثم تطالب الدول العربية بأن يكون أبناؤها كبش فداء لجرائمها في العراق.

الأخبار من صوت العراق

FEEDJIT Live Traffic Feed

Counter